21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/


 مطالبات بإقصاء "رجاء موان" قيادية بحزب الخضر بسبب الصراع الدائر في الأراضي الفلسطينية

اخبار بلجيكا |

مطالبات بإقصاء "رجاء موان" قيادية بحزب الخضر بسبب الصراع الدائر في الأراضي الفلسطينية.

طالبت الرابطة البلجيكية لمناهضة معاداة السامية بإقصاء رئيسة حزب الخضر (الفرنكفوني) بالشراكة وذلك بسبب إعلانها عن موقف منحاز من الصراع الدائر حالياً  بين الفلسطينيين و السطات الإسرائيلية.

ويأتي هذا المطلب على خلفية قيام "رجاء موان"، بنشر صورة على موقع التواصل الاجتماعي انستغرام تظهر شاب فلسطيني يستعد لإطلاق حجر من مقلاعه مرفقة بأغنية وين الملايين للمطربة اللبنانية جوليا بطرس المقربة من حزب الله.

وتصف الرابطة هذا العمل بـ”التحريض على العنف و الحقد ومعاداة السامية”، مشيرة إلى أن موقف "رجاء موان" هو تتويج لـ”انحراف معاد للسامية” لوحظ لدى قيادات حزب الخضر منذ سنوات.

وتتهم الرابطة البلجيكية لمناهضة معاداة السامية حزب الخضر بتعزيز توجهات “مؤيدة للعنف والتطرف ومعادية للسامية” داخل البلاد، وقالت “ندعو كافة الأحزاب الديمقراطية إلى إدانة الانحراف الخطير نحو التطرف والعنف لدى حزب مشارك في التحالف الحكومي”، وفق بيانها الصادر حول الموضوع.

من جهتها، عبرت "رجاء موان" عن صدمتها من موقف الرابطة البلجيكية لمناهضة معاداة السامية، معربة عن “الأسف لاستغلال العمل على مناهضة السامية لتشويه صورة هؤلاء الذين يدعون للعدالة واحترام القانون الدولي لتسوية صراع طال أمده”، وفق ما نُقل عنها من تصريحات.

وتقدمت كل من الرابطة البلجيكية الفلسطينية (ABP) واتحاد التقدميين اليهود البلجيكيين (UPJB) ومنظمة (De-Colonizer) اليوم الجمعة بالدعم لرئيسة حزب الخضر رجاء موان، بعد اتهامات الرابطة البلجيكية لمناهضة معاداة السامية لها بالتحريض على الكراهية.

وأكدوا ان الأغنية موضع جدل هي بالفعل أغنية حرب، لكنها لا تحتوي على  أي دعوات لـ "معاداة السامية واليهود" وتركز بشكل خاص على سلبية تعامل القادة العرب تجاه إسرائيل التي ارتكبت جرائم حرب وقت خروج الأغنية، كما ان المقاوم الفلسطيني، رامي الحجارة وهو محاط بالجنود، لايؤكد سوى الحق المشروع للفلسطينيين في المقاومة. 

بالإضافة إلى ذلك أكدت هذه الجمعيات أنه، لا يوجد أي موقف لـحزب الحضر يسمح  بإثبات وجود انحراف مفترض يؤكد معاداة السامية.