21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

ورشات لإنتاج "الكمامات" في السجون البلجيكية للمساعدة في  تخفيف النقص المتزايد


في ورشة الخياطة في سجن أودينارد، بدأ النزلاء على قدم و ساق في إنتاج "الكمامات" التي تهدف إلى التخفيف من النقص الحاصل. وستتبع سجون المملكة الأخرى نفس المسار لاحقا، (بروج وميركسبلاس وبروكسل ومونس).

قامت ورشة الخياطة في سجن أودينارد (فلاندرز الشرقية) بتصنيع الكمامات و لكن لصالح شركة خارجية. لقد طلبنا الآن النماذج حتى نتمكن من القيام بذلك على نطاق أوسع داخليًا. وقالت كاثلين فان دي فيجفر المتحدثة باسم ادارة السجن ان الفكرة جاءت من السجناء انفسهم وبالطبع مدعومة من الإدارة". "حصلنا على نموذج للمنتج و الآن يمكننا العمل".

في ورشة الخياطة، كان يعمل حوالي 15 سجينًا على خياطة السراويل والسترات والقمصان للسجناء، و ملابس العمل الخاصة بالموظفين المشرفين والفنيين. بالإضافة إلى ذلك، تعمل  الورشة مع 30 شركة أخرى خارجية. "نعتقد أن هذه طريقة مفيدة لتمضية الوقت وأن السجناء يمكنهم كسب القليل من المال، حوالي 3 يورو للساعة. هناك سجناء يعملون في الورشة  منذ سنوات و"لديهم خبرة كافية ويمكنهم البدأ في إنتاج الكمامات الطبية".

اعتبارًا من يوم الثلاثاء، سيبدأ 11 نزيلًا من ذوي الخبرة في خياطة و إنتاج حوالي 500 قناع يوميًا. في سجن (Merksplas)، هناك 7 أشخاص على استعداد للبدء أيضًا. وأضافت كاثلين فان دي فيجفر أن السجون الأخرى التي تضم ورش خياطة ستتبع نفس المسار قريبا".

 توضح كاثلين فان دي فيجفر، الأقنعة التي سيتم إنتاجها في السجن هي أقنعة للاستخدام الطبي  و تسمى "القناع الجراحي". يمكن غسل هذه الأقنعة. لقد أكد لنا المتخصصون أنه يمكن استخدامها من قبل المستشفيات. "لا يمكننا إصدار شهادة للمنتج حاليا، ولكن هذه الخطوة ثانوية في هذه الظرفية".

وطالبت المتحدثة باسم إدارة السجن (بالتبرعات) أو تأجير آلات الخياطة في بيان صدر مساء الخميس. وتشير إلى أن إنتاج الأقنعة قد بدأ بالفعل في ثلاثة سجون وأن السجناء يتعلمون خياطتها بمعدل متسارع.  و قالت "نتوفر على منسوجات عالية التقنية، المستخدمة للحماية في غرف العمليات، لإنتاج 11000 قناع.

ومع ذلك، أفادت المتحدثة أن إدارة السجن لا تتوفر على ما يكفي من آلات الخياطة شبه الصناعية أو الصناعية 220 فولت، وبالتالي تدعو إلى التبرعات. و تقول : "هل يمكنك المساعدة من خلال التبرع بالآلات أو تأجيرها ؟".


على تويتر