21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/


 بروكسل وقفة احتجاجية للمطالبة  بتسوية أوضاع المهاجرين غير الشرعيين



بعد يوم من الذكرى السنوية لليوم  العالمي للعمال المهاجرين، تظاهر أكثر من مائة  شخص وفقًا لشرطة بروكسل  وما يصل إلى 150 وفقًا للمنظمين. 


يوم الخميس و بعد  الساعة 1 بعد الظهر و أمام  مفترق طرق "Arts-Loi" و محطة المترو التي وبالمناسبة تظهر بحلة جديدة بعد عملية الإصلاح، و الشيء بالشيء يذكر فإن العشرات من المهاجرين غير الشرعيين شاركوا في عملية إصلاح المحطة.
الوقفة كانت مبرمجة من طرف النقابة المسيحية (CSC) وبمشاركة مجموعة من التكثلات الإجتماعية للمهاجرين غير الشرعيين في بلجيكا و بروكسل مثل التجمع الأفغاني و مجموعة من ضحايا قانون التسوية لعام  2009 ، غالبيتهم من المغاربة.
أخرج المتظاهرون لافتات تحمل رسائل و مطالب عاجلة للسياسيين من أجل تحقيق العدالة.
و من بين الرسائل البارزة في المظاهرة : 
أكثر من نصف نصف عمري أعيش في بلجيكا،  لكن ما زلت بدون أوراق.
وردد المتظاهرون العديد من الشعارات كان أبرزها :
نحن نعيش هنا ، و نعمل هنا و سنبقى هنا ، لكن ليس بدون حقوق.

و تناضل النقابة المسيحية CSC المدافعة  عن حقوق العمال مع أو بدون أوراق من أجل تسوية أوضاع العمال الأجانب و إذماجهم بصفة قانونية في سوق الشغل.
و بموجب هذه التسوية و بحسب النقابة فإن صندوق الضمان الاجتماعي للشعب البلجيكي سيستفيد من مذاخيل شهرية تقدر با 58 مليون يورو،  كما أن هذه التسوية ستفوت على المتحايليين من أرباب العمل فرص التهرب الضريبي و الإحتيال الإجتماعي.







على تويتر