21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

بلجيكا فلاندر تريد "أمن دولة" خاص بها والسبب المساجد

تريد فلاندر "جهاز أمن دولة" خاص بها، لرصد المساجد والتحقق من الامتثال لقواعد الاعتراف من جانب هذه المؤسسات. 

ونشرت صحيفة "دي ستاندارد" الفلمنكية اليومية "het Nieulais" و"gaz et van Antwerpen" و"het be Lang van Limburg".
أن السيطرة والمراقبة والمتابعة  للمساجد هي حاليا مهمة من مهام أمن الدولة الفدرالي.

وسبب مطالبة فلاندر باجهاز "أمن دولة" خاص يرجع لمسجد الإحسان في "لوفين". 

الثقة في هذا الجهاز الفدرالي قد اهتزت بسبب حالة مسجد الإحسان في ويزيلي (لوفين).

وقد تعرض المسجد لانتقادات في عام 2017 بعد أن صدر بيان عن الإمام يبرر العنف الجسدي ضد النساء اللاتي "يتصرفن على نحو سيئ". وكان مكان العبادة قد أغلق من قبل... قبل إعادة فتحه. 

وفي نهاية يوليو 2019، بدأت وزيرة الشؤون الداخلية الفلمنكي السابقة "ليزبيث هومان" (NVA) إجراء لسحب الاعتراف الرسمي بالمسجد، استنادا إلى تقرير صادر عن "أمن الدولة". ووفقا لبعض وسائل الاعلام الفلمنكية، فإن هناك دورات دراسية تنظمها منظمة سلفية في المسجد وان الإمام عاد من جديد لممارسة مهامه فيه. 

إلا أن جهاز أمن الدولة تراجع عن مواقفه في مذكرة ثانية في أغسطس.
مشيرا إلى أن المؤسسة  قطعت الاتصال بالإمام منذ فبرايرالماضي. ولذلك لم يعد المسجد يعتبر متطرفا. 

لكن ومنذ ديسمبر، ينشط الرجل مرة أخرى في المسجد.

وتعتقد الحكومة الفلمنكية الجديدة أن المعلومات قد أرسلت في وقت متأخر جدا وأن الثقة قد انقطعت. 
ومن ثم، فإن اتفاق الحكومة الجديد ينص الآن على إنشاء خدمة فرز للمساجد بصفة اقليمية.

المصدر

على تويتر