21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/


بلجيكا.. الحكومة الفديرالية تعترف بوجود خطر جسيم للإبادة الجماعية لأقلية الأويغور 

 اخبار بلجيكا |

نشرت وكالة الأنباء البلجيكية (بيلجا) ان التحالف الفيدرالي توصل إلى اتفاق بشأن مقترح قانون يتعلق بالأقلية الأويغورية يعتبر فيه ممارسات الصين بحق الأويغور بـ "الخطر الجسيم للإبادة الجماعية".

وطرحت أحزاب التحالف الحكومي تعديلات في مجلس النواب أقرت فيها بوجود "خطر جسيم للإبادة الجماعية" كما ان الإتفاق يُدين "جرائم الاضطهاد والانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في منطقة شينجيانغ المتمتعة بالحكم الذاتي والتي قد تشكل جرائم ضد الإنسانية".

وتسيطر الصين على إقليم تركستان الشرقية منذ عام 1949، وهو موطن أقلية الأويغور المسلمة، وتطلق عليه اسم "شينجيانغ".

وتشير إحصاءات رسمية إلى وجود 30 مليون مسلم في البلاد، 23 مليونا منهم من الأويغور.

والعام الماضي، اتهمت الخارجية الأمريكية الصين، في تقريرها السنوي لحقوق الإنسان للعام 2019، الصين باحتجاز المسلمين بمراكز اعتقال لمحو هويتهم الدينية والعرقية، وتجبرهم على العمل بالسخرة.

غير أن الصين عادة ما تقول إن المراكز التي يصفها المجتمع الدولي بـ"معسكرات اعتقال"، إنما هي "مراكز تدريب مهني" وترمي إلى "تطهير عقول المحتجزين فيها من الأفكار المتطرفة.