21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

أشهر محامي في بروكسل، يرفض توظيف النساء و يقول إنها  خطوة "خطرة للغاية"


في مقابلة مع صحيفة (هيت لاتست نيوس)، أدلى  أشهر محامي في  بروكسل، سفين ماري، بتصريحات مثيرة للدهشة إلى حد ما، بالقول إن مكتبه لم يعد يوظف محاميات، بعد "تجربة سيئة".

في نسخة يوم السبت و بمناسبة يوم المرأة العالمي أعطت صحيفة هيت لاتست نيوز الفلمنكية الكلمة لثلاثة شخصيات من الرجال  للتعليق على على أحداث الساعة و على وجه الخصوص حركة (MeToo#). في هذه المقابلة، أشار الرجال الثلاثة إلى أنهم فهموا الحركة وشددوا على أنهم، يتصرفون دائمًا بشكل صحيح مع النساء.

قال سفين ماري، المعروف على وجه الخصوص بأنه كان محامي صلاح عبد السلام، فؤاد بلقاسم و سيلفيو أكينو، تصريحات أدهشت الكثيرين. حين أشار  إلى أنه لم يعد يوظف النساء في مكتبه.

و يعترف قائلاً: "من المؤسف أن هناك العديد من النساء المؤهلات والذكيات يتممن دراستهن". "لكنني واجهت  مشكلة مع متدربة زعمت أنها قد حصلت على تقييم سيئ لأنها لم تستسلم لرغباتي، ولم أعد أرغب في تعريض نفسي لهذا النوع من المخاطر"، و شرح قائلا "من الواضح أنها ذهبت خاوية الوفاض لأن شكواها لم تستند إلى شيء".

أثارت تصريحات سفين ماري الكثير من ردود الفعل على الشبكات الاجتماعية. ووفقًا للعديد من الخبراء، فإن هذه الخطوة ستكون لها عواقب، مع العلم أن رفض أي طلب توضيف على أساس الجنس أو العرق أو الإعاقة أو الميول الجنسية محظور بموجب القانون.

على تويتر