القائمة الرئيسية

الصفحات

وزيرة الصحة البلجيكية "هذا الوضع سيستمر 8 أسابيع أخرى على الأقل"


وزيرة الصحة البلجيكية "هذا الوضع سيستمر 8 أسابيع أخرى على الأقل" 


قالت وزيرة الصحة الفديرالية ماجي دي بلوك اليوم الأحد إن الوضع السائد في بلجيكا بسبب وباء الفيروس التاجي سيستمر لثمانية أسابيع أخرى على الأقل.  "وفي هذا الصدد، يمكننا أن نشير إلى دول مثل الصين وكوريا الجنوبية التي شهدت هذا الوضع من قبلنا".
جاء تصريح الوزيرة للإجابة على السؤال السائد "إلى متى سيستمر هذا الوضع؟"، تجيب ماجي دي بلوك: "عندما ينتشر فيروس في بلد ما، يبقى عادة بضعة أسابيع.  إننا نتجه الآن نحو ذروة الوباء، وبعد ذلك سينحدر المنحنى. أعتقد أن هذا الوضع سيستمر لمدة ثمانية أسابيع أخرى على الأقل".

وبحسب الوزيرة، سيكون هذا هو المنحنى الطبيعي: "يمكننا أن نبني استنتاجنا على دول مثل الصين وكوريا الجنوبية التي عاشت نفس الأحداث قبلنا. قد يكون هذا الفيروس جديدًا، لكنه يتصرف مثل الفيروسات الأخرى من نفس العائلة".

و تؤكد وزيرة الصحة "لذلك سيكون من الضروري الانتظار لفترة معينة" ، "نريد أن نتجنب دخول عدد كبير جدًا من الأشخاص إلى مستشفياتنا في نفس الوقت. ولهذا السبب تم اتخاذ تدابير قوية للتخفيف من منحنى العدوى".

لا يمكننا الحديث عن "حالة الطوارئ" في بلجيكا، وفقًا لماجي دي بلوك، لأن الخروج مرخص دائمًا.  الاحتواء كما نعرفه اليوم ليس صعبًا كما هو الحال في فرنسا، حيث رخصة الخروج من المنزل ضرورية.
هل اعجبك الموضوع :
-->