21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

نشر مقاطع جنسية كانت سببا في انتحار الطفلة "مايل" 

abruxelles

انتحرت فتاة تدعى مايل و تبلغ من العمر 14 عاما في شارلوروا بعد انتشار أربعة مقاطع فيديو لها، تظهر فيه وهي في علاقة جنسية مع شاب. 

أصبح من المعروف مؤخراً أن مراهقا يبلغ من العمر 15 عامًا يقف وراء نشر المقاطع، وقد تم وضعه في مؤسسة إصلاحية. أدى انتحار الفتاة إلى الكثير من الضجة في بلجيكا.

أدى انتحار مايل  إلى الكثير من الضجة  في 31 يناير، و عقب انتحارها، أصبحت هناك شكوك قوية بأنها تعرضت للتنمر و  للبلطجة والتهديد مما دفعها للانتحار. 

فتح القضاء البلجيكي تحقيقا تم فيه مشاهدة ملفات الهواتف الذكية و تم اكتشاف أربعة مقاطع فيديو جنسية . قالت المحامية ساندرين فيرون : "تظهر مايل في أحد مقاطع الفيديو وهي في علاقة جنسية مع شاب". 

تم استجواب خمسة شبان اعتبروا مشتبهاً بهم، لكن تم إطلاق سراح أربعة منهم. خلال التحقيق الثاني الذي أجرته محكمة الأحداث، اعترف المراهق الخامس بأنه قام بتوزيع مقاطع الفيديو عبر منصة التواصل الشهير سناب شات. 

تم وضع المراهق البالغ من العمر 15 عامًا، والذي كان في نفس المدرسة مع مايل، في مركز مغلق لمدة 30 يومًا، قبل أن يتم تمديد هذه الفترة. كان الشاب قد أوضح  أنه تصرف للثأر منها و قال أيضا إنه يأسف لما حصل، وفقا لمحاميه : "لم يكن بإمكانه أن يتخيل أن هذا سيؤدي إلى انتحارها".