21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

مجلس الأمن القومي البلجيكي يعلن عن قرارات جديدة للحد من إنتشار "كورونا"

اخبار بلجيكا |

اجتمع مجلس الأمن القومي البلجيكي اليوم الجمعة، على الساعة الثانية بعد الظهر. بعد أسبوع من الحجر الصحي العام  الذي أعلنته رئيسة الوزراء صوفي ويلميس، ليصدر قرارات جديدة كانت متوقعة.
قامت رئيسة الوزراء أولاً بتوجيه المواسات إلى أسرضحايا  الفيروس التاجي. كما شكرت جميع البلجيكيين الذين يحترمون التدابير المطبقة، وكذلك جميع العاملين في التمريض و قالت:

"الآلاف من النساء والرجال يكافحون رغم التعب والإجهاد والقلق. لكنهم يواصلون مساعدة المرضى. وأنا أشكرهم. الوضع لا يسمح للجميع بالعمل في أفضل الظروف نحن نحاول تحسين هذا، كما أشكر موظفي متاجر المواد الغذائية، وسائقي الحافلات، وضباط الشرطة، وضباط الأمن...، أنتم تقومون بدور أساسي. شكراً لكم على كل ما تفعلون يوما بعد يوم".

و قالت "إننا نشهد تباطؤًا كبيرًا في انشار المرض، وهذه أخبار جيدة، لكن يجب ألا نخفف من جهودنا. من السابق لأوانه القول بأن الوباء تحت السيطرة. الجهود بدأت للتو".

🔺القرارات الجديدة:




- تمديد الحجر الصحي العام حتى 19 أبريل  قابلة للتمديد حتى 3 مايو.
- تمديد الحجز الصحي العام، بنفس القواعد الحالية لكن سيتم فرضها و تطبيقها بشكل أكثر صرامة.
- تشديد المراقبة على الشركات التي يتعين عليها الإستمرار في العمل مع احترام مسافة التباعد الإجتماعي.

كل أسبوع، تقدر الخسائر بأكثر من 2.4 مليار يورو، على هذا النحو الانتعاش الإقتصادي سيكون صعبا للغاية. وعلى الرغم من ذلك، أعلنت الحكومة عن إغلاق كلي لعدد من الشركات، نظراً لصعوبة البعض منها في احترام المسافات الاجتماعية. بعد موافقة (أصحاب الشركات والنقابات).

- يُطلب من المواطنين البقاء في المنزل، باستثناء الخروج الضروري والأساسي.
- عندما يتعلق الأمر بالنشاط البدني في الهواء الطلق، فإن الهدف هو الاستمرار في الحركة. يُسمح فقط بالبقاء في الخارج أثناء وقت النشاط الرياضي. يحظر الذهاب إلى جبال الأردن أو إلى البحر.
- بالنسبة لعطلة عيد الفصح، تظل كما هي.
- يجب ضمان إستمرارية عمل روضة الأطفال في عطلة عيد الفصح، لكن يجب أن يبقى نفس الأطفال معًا خلال العطلة. لا يسمح بخلط الأطفال. كما يجب أن يتم الاعتناء بالأطفال من قبل نفس المربيات".
- تجاهل تدابير الحجر العام قد يؤدي إلى عقوبة الغرامة أو السجن لأنه في هذه الفترة جميع الناس على دراية بالتعليمات التي أصدرتها الحكومة و لا مجال للتساهل.

عناصر الشرطة ممن يراقبون حظر التجول واحترام الحجر الصحي العام المفروض مخولون في هذه الحال بتوقيف أي شخص يسير بالشارع وطلب أوراقه الثبوتية وسؤاله عن مكان توجهه والأسباب الداعية إلى ذلك لأنه في هذه الفترة جميع الناس على دراية بالتعليمات التي أصدرتها الحكومة  والعواقب التي يمكن أن تترتب عليها في حال تم خرقها ومنها الإحالة إلى العدالة على اعتبار أن من يخرقون التعليمات يعرضون حياة الناس الصحية للخطر.

تعليمات الحكومة البلجيكية المتلعقة بالحجر العام تقتضي مخالفتها الحبس لمدة تصل إلى 3 أشهر وغرامة قد تصل إلى 4000 آلاف يورو فضلا عن أن العقوبة تسجل المخالفة مباشرة في صحيفة الأحوال الجنائية الخاصة بالجاني.

في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة، تم اكتشاف 1049 حالة جديدة مصابة بـ Covid-19 في بلجيكا، بالإضافة إلى 69 حالة وفاة. وبذلك يصل مجموع المصابين إلى  7284 مريض في بلجيكا منذ بداية الأزمة.  و 289 متوفي.

على تويتر