القائمة الرئيسية

الصفحات

تسعة أحزاب تمنح ثقتها لحكومة صوفي ويلميس و القومي الفلمنكي يعارض


تسعة أحزاب تمنح ثقتها لحكومة صوفي ويلميس و القومي الفلمنكي يعارض


اخبار بلجيكا |

بموجد هذا التصويت تحظى حكومة ويلميس بحكم البلاد بسلطات استثنائية لمدة ستة أشهر كحد أقصى، وستركز كل جهودها في غضون هذه الفترة على مواجهة جائحة كوفيد -19.

وتحتفظ حكومة صوفي ويلميس الأقلية  بـ 38 مقعدًا فقط في البرلمان الفيدرالي البلجيكي المكون من 150 عضوًا.

أكدت تسعة أحزاب صباح الخميس في مجلس النواب، خلال مناقشة بيان الحكومة، منح الثقة  لحكومة صوفي  ويلميس.
فيما أعلن  كل من القومي الفلمنكي الجديد و الحزب (العنصري) فلامس بيلانغ و كذلك حزب العمال البلجيكي أنهم سيصوتون ضده. 

تحدث قادة المجموعات البرلمانية، فقط  ذاخل قاعة البرلمان و بقية الأعضاء تم تفريقهم بين قاعات مختلفة تتواجد في نفس المبنى  بسبب تدابير مسافة الإبعاد الاجتماعي التي تهدف الحد من انتشار الفيروس التاجي. بين كل تدخل، حرص موظفو البرلمان على تنظيف المقاعد والميكروفونات.


أعلن الحزب القومي الفلمنكي أنه لن يمنح تثقته لحكومة صوفي ويلميس. و قال بيتر دي روفر: "تطلب هذه الحكومة منح الثقة بدون أي برنامج". "هذا المشروع هو نتيجة عدم الثقة من الأطراف الناطقة بالفرنسية تجاه حزبنا. كان هناك إمكانية لتشكيل حكومة طوارئ بين أكبر الأحزاب  و مكرسة حصرا لمواجهة تداعيات الفيروس التاجي. تم رفض هذا المقترح. "يبدو أن الخوف من القومي الفلمنكي الجديد أكبر من الفيروس التاجي".

لكن السيد دي روفر أعلن عن "دعم ومرافقة جميع القرارات الحكومية بشكل حاسم. لقد طورت مجموعتنا بالفعل سلسلة من الاقترحات  لدعم الصحة. وفي هذه المسألة، يمكن  الاعتمد علينا".

وأكد راؤول هديبو رئيس حزب العمال البلجيكي : "لم نمنح الثقة للحكومة أيضًا، ولكن لأسباب أخرى.و قال "سنكون بناءين في دعم الإجراءات، لأننا موجودون بالفعل على الأرض"، لكن  "إنك تطلب التصويت بثقة عمياء و هذا  لا يمكننا منحه. نعم، يجب أن يكون هناك نقاش". 
هل اعجبك الموضوع :
-->