21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

الهيئة التنفيدية للمسلمين ببلجيكا: بيان حول دفن وتشييع ّأموات المسلمين في الظروف الراهنة


نص بيان الهيئة التنفيدية للمسلمين ببلجيكا حول دفن وتشييع أموات المسلمين في الظروف الراهنة.

بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله وكفى وسلام على عباده الذين اصطفى وبعد، فإن المجلس العلمي المعتمد لدى الهيئة التنفيذية للمسلمين ببلجيكا ينهي إلى كافة المسلمين ما يلي :

نظرا للظروف الحرجة التي يمر بها العالم أجمع في هذه الأيام جراء فيروس كورونا، وما ترتب عليه من آثار؛ حتى أدى الأمر في أوروبا إلى أ ن تعطلت وسائل النقل البرية والبحرية والجوية، وأصبح الناس في حيرة من أمرهم يطرحون بعض الأسئلة الفقهية الظرفية منها: ما يتعلق بالوفاة الطبيعية التي يتعذر معها نقل الجثة إلى البلد الأم كما كان معتادا من قبل، وفي هذه الحالة يجوز دفن الميت في البلد الذي توفي فيه في المقبرة العمومية، وخاصة في المقبرة التي خصص جزء منها لدفن أموات المسلمين.

وليكن في علم الجميع أن الأرض لا تقدس أحدا وإنما يقدس الميت عمله الصالح . ويجوز شرعا أن يترك الميت وصية لنقل جثته بعد ذلك حيث يشاء عندما يتيسر الأمر ويسمح قانون الدفن بذلك.

وبالنسبة لتجهيز من يموت بوباء كورونا، فإذا تعذر تغسيله بالطريقة العادية المعروفة بصب الماء على جسده بدون تدليك، فإنه ييمم ويكفن ولو من فوق لباسه الذي توفي فيه ويصلى عليه ويدفن. ومعلوم أن صلاة الجنازة فرض كفاية يقوم بها ولو شخصا واحدا، ويدعو له جميع المسلمين ممن سمعوا بوفاته بالرحمة والمغفرة. والدعاء يصل إلى الميت أينما كان بإجماع العلماء. وفي الختام نسأل الله السلامة والعافية للبشرية جمعاء، وأن يدفع عنها البلاء والوباء والأسقام، ونرجو الشفاء العاجل لكل المصابين في جميع أنحاء العالم والله من وراء القصد.



على تويتر