21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/
  • فبراير 12, 2020

  • حفلة طلابية في بروكسل تنتهي برشق الشرطة بالقنينات.. و رد الأخيرة بالغاز المسيل للدموع


    أوقفت الشرطة في منطقة بروكسل العاصمة  حفلًا للطلبة خرج عن السيطرة مساء الاثنين في نادي "بازار دي ماروليس للموسيقى". استخدمت فيه الشرطة غاز الفلفل لأنهم تعرضوا للرشق بالقنينات الزجاجية من قبل "الطلاب الغاضبين".

    تم تنظيم "أمسية" بعد ظهر الاثنين من قبل مجموعة من الطلاب في نادي "بازار دي ماروليس للموسيقى"، في بروكسل. ولكن بسبب الشرب المفرط  للكحول، خرجت السهرة عن السيطرة. وقالت إلس فان دي كيري، المتحدثة باسم شرطة بروكسل: "في حوالي الساعة 7 مساء، قرر صاحب النادي  إنهاء الحفلة، مما أثار غضب 340 طالبًا من  الحاضرين". "انتفض الطلاب ورشقوا  بعض حراس الأمن في قاعة النادي بالزجاجات".

    في غضون ذلك، تلقت شرطة بروكسل أيضًا عدة مكالمات من السكان المحليين. وقالت متحدثة باسم الشرطة "كانت هناك شكاوى بسبب الضوضاء ولكن أيضا شكاوي تتعلق  بوجود أشخاص مدمنين على الكحول في الحي."

    "حاولنا تهدئة الطلاب. لكنهم واصلوا رفض الإنصراف،  كما قاموا برشق ضباط الشرطة بقنينات زجاجية. وفي النهاية ، تقرر استخدام الغاز المسيل للدموع".



    من جانبها، ردت أحدى المشاركات في السهرة على Twitter بالقول: إن الشرطة قد رشتهم بالغاز المسيل للدموع دون أي سبب بينما كانوا  في الشارع بهدوء، أثناء انتظار أن يتمكنوا من العودة إلى الداخل لاستعادة حاجياتهم".

    موقع لكل الناطقين باللغة العربية في بروكسل و بلجيكا، الموقع منبر حر لاينتمي لأي مؤسسة إعلامية داخل أو خارج بلجيكا بل هو مبادرة من شباب عربي من بروكسل لنشر أخبارالساعة في بلجيكا، والإطلاع علي كل جديد في بلد الإستقبال مملكة بلجيكا.

    على تويتر

    statcounter