21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

الدولة العبرية غاضبة من بلجيكا بسبب استدعاء الأخيرة "براد لاركر"، لتقديم محاضرة في مجلس الأمن

الدولة العبرية غاضبة من بلجيكا بسبب استدعاء الأخيرة رئيس منظمة "حماية الأطفال في فلسطين"، براد لاركر، لتقديم محاضرة في مجلس الأمن



وبخت وزارة الخارجية الإسرائيلية يوم، الخميس، على لسان نائب مدير المنظمات الدولية فيها، ألون بار، نائب السفير البلجيكي في البلاد، باسكال بوفين، واصفةً بلجيكا بأنها "تحطم الأرقام القياسية" في تضامنها مع الفلسطينيين.

وقال بار إن "بلجيكا مقلقة جدًا، فقد تدعو أشخاص يتهمون إسرائيل بتعذيب الأطفال لإلقاء محاضراتهم في الأمم المتحدة".





يأتي الخلاف بين إسرائيل وبلجيكا لاستدعاء الأخيرة رئيس منظمة "حماية الأطفال في فلسطين"، براد لاركر، لتقديم محاضرة لمجلس الأمن، تتمحور حول بيانات تعذيب إسرائيل للأطفال الفلسطينيين، بل ودعا باركر وقتها، إلى محاكمة قادة عسكريين وسياسيين إسرائيليين في محكمة لاهاي.

وأشارت وزارة الخارجية الإسرائيلية إلى أنها ليست المرة الأولى التي تحاول فيها بلجيكا "إيذاء إسرائيل"، فقد حاول البلجيكيون منذ عام إدانة إسرائيل بقتل 50 فلسطينيا في يوم افتتاح السفارة الأميركية في القدس.

ونشرت صحيفة "يسرائيل هايوم" الإسرائيلية، أن السفير الإسرائيلي لدى بلجيكا، إيمانويل ناتشون، طلب بهدوء من البلجيكيين إلغاء حظور "براد باركر" في مجلس الأمن، لكن طلبه قوبل بالرفض.



الخارجية البلجيكية قالت أنها  "مندهشة" أيضًا من ردود أفعال معينة تم بثها على شبكات التواصل الاجتماعي، خصوصا التي نقلها السفير الإسرائيلي في بلجيكا إيمانويل ناتشون"، كما أوضحت الخارجية أنه "لا يوجد شك في وجود أزمة دبلوماسية بين البلدين".

وتشدد الخارجية البلجيكية على أن حقوق الأطفال في النزاع المسلح هي "موضوع تقليدي للدبلوماسية البلجيكية" و "من المهم أن يشارك المجتمع المدني في المناقشات". وقد تعاونت المنظمة المعنية من قبل مع اليونيسيف و اليونسكو و مجلس أوروبا.

على تويتر