21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

جزء من عصابة نسائية نشطة في بلجيكا اعتقلت في أمستردام



تم اعتقال جزء من عصابة يطلق عليها "shouldersurfing" -أي التصفح من وراء الكتفين- تنشط في بلجيكا وفرنسا وهولندا في أواخر نوفمبر في أمستردام. والمعتقلات الستة ينتمون لمجموعة تضم حوالي 25 شابة تحترفن النشل. واحدة منهن تقضي الآن حكم  لتسع سنوات في بلجيكا.

جرت عملية مشتركة بين الشرطة البلجيكية والفرنسية في وقت سابق من هذا الأسبوع. و تم تفتيش العديد من المساكن  واعتقال تسعة من  المشتبه بهم. كما تم مصادرة  العديد من السيارات والمنازل، بقيمة إجمالية قدرها مليوني يورو.

وفقا لمكتب المدعي العام الفيدرالي البلجيكي ، يشتبه في أن العصابة  الإجرامية، تمتهن السرقة والاحتيال و التزوير وغسل الأموال.  وتنشط  العصابة  في كل من بلجيكا وهولندا وفرنسا.
تم مراجعة  أكثر من 100 حالة سرقة خلال التحقيقات. وبلغت نسبة المسروقات أكثر من 500000 يورو في بلجيكا وحدها من خلال النشل أو ما يطلق عليها "shouldersurfing"، والطريقة تكمن في تحديد رمز البطاقة المصرفية من على كتف الضحية أي خلف الصراف الألي، و يتم  بعدها سرقة البطاقة تم سحب أموال الضحية ،الضحايا  في الغالب من كبار السن. 

يشتبه في أن النساء المعتقلات في أمستردام متورطات في عشر حالات سرقة. ليتم نقلهن إلى السجن في انتظار المحاكمة.

على تويتر