21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

بلجيكا | اعتصام مهاجرين غير شرعيين في جامعة بروكسل الحرة 

 اخبار بلجيكا |

نجح مهاجرون غير شرعيين في التسلل الى داخل قاعة الطعام في حرم  جامعة بروكسل الحرة (VUB) في إيكسيل اليوم الجمعة، والإعتصام فيها، للمطالبة بتسوية أوضاع المهاجرين غير النظاميين في بلجيكا. 

من جهة اخرى استطاع حوالي 150 مهاجر غير شرعي الإعتصام خلال الايام الماضية في جامعة (ULB) المجاورة بالإضافة إلى إحتلال ما يقارب 400 شخص كنيسة بيجيناج.

وقال عبد الحق الزياني من جمعية (Samenlevingsopbouw)، إنهم ينتظرون وفدا من الجامعة للتفاوض بشأن الحصول على مساحة أخرى في الحرم الجامعي خلال الأيام القليلة المقبلة، ربما قاعة الرياضة. 

والهدف من هذا الإجراء هو الضغط على الحكومة الفيدرالية للعمل بشكل عاجل لصالح قوانين اكثر مرونة لمنح غير الشرعيين الاقامة الرسمية.

في بيان الجمعية: "سياسات الإغلاق هذه تعني بالنسبة للمهاجر غير الشرعي تقييدًا للوصول إلى الخدمات القليلة التي كان يتمتع بها سابقًا، مثل خدمات المساعدة الطبية الطارئة ومساعدة الجمعيات. 

لهذا لم يعد بإمكان المهاجرين غير النظاميين قبول الموت في صمت، خاصة وأن الحكومة ترفض الاستماع إليهم. 

في مواجهة هذا الوضع الإنساني الصعب، ومن أجل الحفاظ على حياة المهاجرين غير الشرعيين وضمان حقوقهم الأساسية، علينا التزام بالخروج من الظل من خلال إجراءات تسلط الضوء على معانات المهاجرين غير الشرعيين، مثل الإعتصام في الكنائس. 

وصرحت الجمعية: "في هذه المناسبة ندعو إلى حشد جماعي لمحاربة الفراغ القانوني المتعمد وغياب الحس السليم للحكومة، وشددت على أنه "لا يمكن الحصول على حصانة جماعية من فيروس كورونا دون ذمج الأشخاص غير الشرعيين في دولة القانون".

هذا وتتعالا الأصواة بين المهاجرين وداعميهم من أجل فتح اماكن عدة في بروكسل، للضغط على الحكومة من أجل تسوية جماعية لكل المهاجرين في بلجيكا، الأمر الذي يرفضه وزير الدولة للهجرة واللجوء سامي مهدي.

ولوحظ ان هناك تعاطفاً شعبياً مع المعتصمين في كل من كنيسة بيجيناج والجامعة الحرة، ويقوم الكثير من المواطنين والطلبة وجمعيات المجتمع المدني بتقديم المساعدات وتوفير المواد الأولية للمعتصمين.

على تويتر