21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

ألمانيا | تُغلق حدودها رغم انتقادات الاتحاد الأوروبي

 اخبار بلجيكا |

بدأت ألمانيا اليوم الأحد، تطبيق إجراءات مشددة جديدة للدخول إلى أراضيها بهدف الحد من انتشار فيروس كورونا وسلالته المتحورة، حيث حظرت السفر من وإلى المناطق الحدودية التشيكية ومنطقة "تيرول" النمساوية بعد ارتفاع أعداد الإصابات هناك. 

ويسمح فقط لعدد قليل من الاستثناءات بدخول ألمانيا من هذه البلدان، بما في ذلك عودة الألمان والعاملين الأساسيين مثل الأطباء، فضلا عن الحفاظ على الروابط التجارية.

هذا وأعربت مفوضة الصحة الأوروبية ستيلا كيرياكيدس اليوم الأحد عن أسفها بعد هذه الإجراءات وقالت: "أستطيع أن أتفهم الخوف في مواجهة التغيرات في فيروس كورونا لكن يجب أن نقول الحقيقة وهي أن الفيروس لن يتم إيقافه عبر الحدود المغلقة".

وأضافت: "الشيء الوحيد الذي يساعد هو اللقاحات والإجراءات الصحية الاحترازية، أعتقد أنه من الخطأ العودة كما في مارس 2020 إلى أوروبا ذات الحدود المغلقة".

وأثارت هذه الانتقادات حفيظة وزير الداخلية الألماني هورست سيهوفر، في وقت تتعرض فيه المفوضية الأوروبية نفسها لانتقادات في ألمانيا بسبب بطء حملة التطعيم.

وصرح سيهوفر، في صحيفة بيلد اليومية: "الآن هذا يكفي!"، ان المفوضية "ارتكبت أخطاء كافية" من هذا القبيل "ويجب أن تدعمنا بدلاً من وضع عقبات في الطريق بنصائحها."

في جمهورية التشيك، الدولة التي تعد من بين البلدان المتضررة الرئيسية في أوروبا، حيث تم الإعلان عن أكثر من مليون حالة لأقل من 11 مليون نسمة، تم وضع ثلاثة كانتونات، بما في ذلك اثنتان متجاورتان مع الحدود الألمانية، في حجر صحي شامل يوم الخميس بسبب انتشار المتحور البريطاني لفيروس كورونا.

وتعتبر تيرول، المعزولة منذ الأربعاء من قبل الحكومة النمساوية، أكبر نقطة تركيز أوروبية للمتحور الجنوب أفريقي.

أظهرت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية اليوم الأحد، أن عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في ألمانيا ارتفع إلى مليونين و334561 بعد تسجيل 6114 إصابة جديدة.

وأوضحت بيانات المعهد أيضا أن عدد الوفيات ارتفع إلى 64960 بعد تسجيل 218 وفاة جديدة.

على تويتر