21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

فرنسا تغلق حدودها أمام الدول غير الأوروبية باستثناء الرحلات الضرورية

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس مساء اليوم الجمعة إغلاق بلاده لحدودها بدءا من الأحد أمام الرحلات الآتية من الدول غير الأعضاء في الاتحاد الأوروبي "ما لم يكن هناك مسوغ قاهر"، وذلك في محاولة للحد من تفشي وباء كورونا.

قررت فرنسا الجمعة إغلاق حدودها اعتبارا من الأحد أمام الرحلات القادمة من الدول غير الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، باستثناء الرحلات الضرورية، في إجراء يهدف إلى الحد من انتشار فيروس كورونا.

وأضاف رئيس الوزراء أن اختبار (PCR) السلبي سيكون مطلوباً لأي دخول إلى فرنسا من إحدى الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي "باستثناء العمال العابرين للحدود".

وقال رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس في أعقاب انعقاد مجلس الدفاع في قصر الإليزيه "سيتم حظر أي دخول إلى فرنسا وأي خروج من أراضينا باتجاه دولة خارج الاتحاد الأوروبي أو منها، ما لم يكن هناك مسوغ قاهر، وذلك اعتبارًا من الساعة 00:00 الأحد".

هذا وأعلن رئيس الوزراء أن مراكز التسوق غير الغذائية التي تزيد مساحتها عن 20 ألف متر مربع، سيتم إغلاقها اعتبارًا من يوم الأحد، وأكد "لا يزال بإمكاننا منح أنفسنا فرصة لتفادي الحجر الشامل".

كما أعلن تشديد الرقابة على تطبيق حظر التجول في السادسة مساءً، والحفلات السرية و "الفتح غير القانوني" للمطاعم، حتى "لا تؤدي تجاوزات القلة إلى إفساد جهود الجميع".

وأقر رئيس الحكومة أن "مسألة الحجر الصحي تبرز بشكل مشروع بالنظر إلى هذه المعطيات"، بسبب "خطر التسارع الشديد" للوباء، مؤكدا أن "الأيام القليلة المقبلة ستكون حاسمة" لاتخاذ مزيد من الإجراءات الممكنة.

هذا ويعتبر رئيس الحكومة الفرنسية أن الوضع "مقلق" حتى لو "ظل تحت السيطرة"، كما ان الوضع في فرنسا بشكل أفضل منه في العديد من دول الجوار".

هذا وسجلت فرنسا اليوم الجمعة، ما يقرب من 23000 إصابة جديدة ومستوى عالٍ من دخول المستشفيات والعناية المركزة.

على تويتر