21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

 بلجيكا | وزير الداخلية الفلمنكي يبدأ إجراءات سحب الاعتراف بالمسجد الأخضر في ليمبورغ

اخبار بلجيكا |

أعلن وزير الداخلية الفلمنكي، بارت سومرز، عن بدء الإجراء الذي من شأنها أن تُؤدي إلى سحب الاعتراف بالمسجد الأخضر والذي  يقع في ليمبورغ، على خلفية تصريحات معادية للمثليين أدلى بها إمام المسجد على شبكات التواصل الاجتماعي.

قال مكتب وزير الداخلية الفلمنكي بارت سومرز، إن مسجد يسيل كامي في ليمبورغ  المعروف باسم المسجد الأخضر، معرض لفقدان الاعتراف الرسمي، لأن إمام المسجد نشر رسائل "كراهية" وتمييزية ضد مجتمع المثليين ( LGBT). 

وقال الوزير: "لدينا إطار تنظيمي يحدد ما يجب على المجتمعات الدينية المحلية فعله للحصول على الاعتراف والاحتفاظ به". "أولئك الذين يتعارضون مع الحقوق الأساسية للقانون والمعاهداة الأوروبية لحقوق الإنسان قد يفقدون هذا الاعتراف".

وقالت الوزارة إن إمام المسجد نشر منشورًا على فيسبوك يشرح بشكل تمييزي سبب تحريم المثلية الجنسية في الإسلام، وأن المثلية الجنسية تؤدي إلى الأمراض و فساد وتنكس الإنسان.

كما شارك الإمام رسالة يقول فيها إنه لا يزال يدعم مدير وزارة الشؤون الدينية (ديانت) في تركيا، بعد أن هاجم الأخير مجتمع االمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسية في خطاب مثير للجدل. وشكر الإمام "يسيل كامي" شخصًا رد على منشوره، قائلاً إن "المثلية الجنسية هي فيروسات الرأسمالية والديمقراطية".

كما تضمنت الصفحة الرسمية للمسجد الأخضر على الفيسبوك بيانًا مطولًا لوزارة  الشؤون الدينية التركية (ديانت) أوضحت فيه أن المثلية الجنسية محرمة في الإسلام لأنها تقوض الأسرة وبالتالي تشكل تهديدًا للمجتمع.

ويتعين الآن على مجلس المحافظة، ومجلس المدينة، والهيئة التمثيلية للمسجد، ووزير العدل، فنسنت فان كويكنبورن، تعميم إشعار سحب الإعتراف في غضون 60 يومًا. 

وقال وزيرالداخلية والعيش المشترك الفلمنكي، بارت سومرز: "فقط أولئك الذين يحترمون الإطار القانوني سيتم الاعتراف بهم، ومن مصلحة جميع المسلمين وبالتالي جميع المؤمنين في فلاندر، التوفيق بين دينهم وبين أحكام القانون الديمقراطي".

على تويتر