21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

بلجيكا | بعد إبراهيما وفاة شخص آخر داخل مركز للشرطة في بروكسل 

اخبار بلجيكا |

توفي رجل، اليوم الثلاثاء، داخل مركز للشرطة بمنطقة شرطة العاصمة بروكسل، بحسب معلومات نشرتها وسائل إعلام محلية أكدها مكتب المدعي العام، لكن لحد الآن لا يُعرف عن الرجل سوى القليل جدًا، إلا أنه اعتُقل إداريًا في اليوم السابق لوفاته.

هذا وأمر مكتب المدعي العام في بروكسل على الفور بفتح تحقيق من قبل فرقة شرطة الشرطة، وأمر بتفريغ كاميرات المراقبة داخل المركز وعلى وجه الخصوص صور الإعتقال من داخل الزنزانة. 

و بناءً على طلب النيابة العامة وعلى الفور نزل قاضي التحقيق لتعميق البحث، و طبيب شرعي لمعاينة المتوفي.   

وسيتم إجراء تشريح للجثة يوم غد الأربعاء. ويخلص مكتب المدعي العام في بروكسل إلى أن "التحقيق جار لتحديد الظروف الدقيقة التي أحاطت بوفاة هذا الرجل".

هذا وقال عمدة بروكسل فيليب كلوز على تويتر بعد تداول الواقعة: "لقد اتصلت بالمدعي العام، وأكد رغبته في تسليط الضوء على هذه الوفاة".

تأتي الوفاة التي لا نعرف ملابساتها بعد، وسط سياق متوتر، بعد أيام على وفاة الشاب إبراهيما باري عقب توقيف الشرطة في بروكسل له، بسبب عدم امتثاله لتدابير مكافحة وباء كورونا المستجد.

والأبعاء تَجمَّع قرابة 300 شخص بالقرب من مركز للشرطة في بروكسل، مطلقين شعارات من قبيل "حياة السود مهمة"، و"العدالة من أجل إبراهيما".

لاحقاً اندلعت مواجهات بين الشرطة والمتظاهرين عقب إلقاء بعضهم الحجارة على قوات الأمن، كما حطّم المتظاهرون نوافذ سيارات الشرطة، ودمّروا عدد من الممتلكات الخاصة والعامة المحيطة بمركز الشرطة.

واستنكرت وزيرة الداخلية أعمال العنف التي شهدتها احتجاجات، مشيرة إلى تحقيقات تجري لمعرفة ملابسات وفاة الشاب إبراهيما.

على تويتر