21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

عميد كلية الطب بجامعة بروكسل : هناك حاجة ماسة إلى إغلاق صارم 

 اخبار بلجيكا |

قال "ديرك ديفروي"، عميد كلية الصحة والطب بجامعة بروكسل الحرة، إن الإغلاق الصارم والحظر القصير هو ما تحتاجه بلجيكا الآن لخفض أرقام فيروس كورونا فى البلاد مرة أخرى، كما أُعلن فى ألمانيا.

ووفقًا لديفروي، هناك حاجة ماسة إلى الإغلاق الصارم لفترة قصيرة. وفي تصريحه لصحيفة "هيت نيوسبلاد" قال: "لم يعد الكثير من الناس يتبعون إجراءات الوقاية على أكمل وجه، وبدون تدابير إضافية، لن نحتوي الفيروس، وسيستمر في حصاد أرواح  الناس في بلجيكا بمعدل وفاة واحدة كل 14 دقيقة".

وأكد ديفروي أن المستشفيات غير قادرة حاليًا على التعامل مع الموجة الثالثة المحتملة. و قال أن الأرقام إنخفضت حاليًا بنسبة 7% فقط. و "بهذا المعدل سنصل فقط إلى 800 إصابة يومية في خلال 14 أسبوعًا، بدون تدابير إضافية".

وبحسب ديرك ديفروي "لا يوجد وقت نضيعه"، و يأمل أن تدعو الحكومة السكان مرة أخرى إلى احترام القواعد "كنوع من النداء الأخير، وإلا فسوف يستغرق الأمر شهورًا قبل أن نسيطر على الوضع مرة أخرى، مع إجراءات الإغلاق الناعم الحالية والتي لم يعد الكثير من الناس يحترمونها".

وكما هو مقرر، ستجتمع اللجنة الاستشارية برئاسة رئيس الحكومة ألكسندر دي كرو، يوم الجمعة 18 ديسمبر، ويمكن أن تقرر اتخاذ تدابير إضافية في عموم بلجيكا.

على تويتر