21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

 بروكسل | كورونا يخترق دار لرعاية المسنين لأول مرة ويخلف إصابات بأعداد  كبيرة 

أكدت مديرة مؤسسة رعاية المسنين، (وارلنديس في جيت) مارتين ليمنز، مساء يوم  الإثنين المعلومات التي كشفتها وسائل إعلام محلية حول إصابة 82 شخص من المقيمين في دار الرعاية بفيروس كورونا.

وتقول المديرة: "لم نشهد أبدًا حالة إصابة واحدة بفيروس كوفيد19 منذ أن بدأ الوباء في مارس، وفجأة أصبح لدينا رجل مريض، 9 ديسمبر". "إنه لا يستقبل زوارًا أبدًا، وبالتالي من المحتمل أنه أصيب بالفيروس من شخص آخر يستقبل الزوار ... في اليوم التالي، 10 ديسمبر، اختبرنا الطابق بأكمله بعد أن رأينا أن هناك مرضى كُثر، ثم في يومي 17 و 24 رأينا أن عدد الحالات يزداد بسرعة كبيرة. (...)  

لم يكن لدينا أي حالة حتى الآن وفجأة،  تسارت الأمور بسرعة كبيرة. "في الوقت الحالي، تبين أن 74 من 80 مقيمًا في دار رعاية المسنين و 8 من 20 شخصًا في شقق خاصة نتيجة اختارهم إيجابية.

وتتابع مديرة المؤسسة: "في البداية، كانت لدينا حالات فقط في الطابقين الأول والثالث وأردنا عزل الطابق الثاني، لكن سرعان ما انتشر الفيروس أيضًا في الطابق الثاني بعد أسبوع.

المديرة أيضًا تأثرت بالفيروس، وكذلك مجموعات صغيرة على مستوى الموظفين، بين مقدمي الرعاية وعمال النظافة على حد سواء. خضعوا كلهم للحجر الصحي خلال شهر ديسمبر. ولم يكن هناك حالات تستدعي دخول المستشفى بين الموظفين.

بالإضافة إلى ذلك وقوع 6 وفياة، لا يزال ستة أشخاص في المستشفى، مع تمكن اثنان من المقيمين بعد تلقيهم الرعاية في المستشفى من العودة إلى المؤسسة.

تم وضع دار المسنين في حجر صحي، في 10 ديسمبر. وعزل السكان قدر الإمكان في غرفهم مع تعليق الزيارات. في الآونة الأخيرة، يُسمح لبعض الأشخاص الذين لم تظهر عليهم الأعراض أو لم تعد تظهرعليهم بمغادرة غرفهم.

على تويتر