21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

بلجيكا | زعيم القومي الفلمنكي يقطر الشمع على حزب اليمين المتطرف فلامس بيلانغ

اخبار بلجيكا | 

استبعد بارت دي ويفر، رئيس حزب القومي الفلمنكي الجديد، اليوم السبت، على صفحات الصحف الفلمنكية، أي تعاون مستقبلي مع حزب اليمين المتطرف فلامس بيلانغ. وقال بابتسامة "سأكون واضحا، إذا كان علي أن أختار بين ترك السياسة والعمل مع فلامس بيلانج، فأنا استقيل على الفور.

وردا على سؤال آخر حول إمكانية التعاون مع حزب اليمين المتطرف في المستقبل، استبعد بارت دي ويفر أي غموض حول هذه النقطة وقال: "إذا كان هذا هو المستقبل، فلا أريد أن أكون جزءًا منه".

لكن بعد الانتخابات في مايو 2019، استدعى بارت دي ويفر، خلال مناقشات تشكيل حكومة إقليمية فلمنكية، حزب فلامس بيلانج للنقاش. في رده على هذه الجزئية أجاب عمدة أنتويرب، "أقل ما يمكننا فعله هو دعوة ثاني أكبر حزب في بلجيكا للإستماع".

وبحسب دي ويفر، فإن الحزب لم يتغير!

إذا وصف السيد دي ويفر المقترحات التي قدمها فلامس بيلانغ في ذلك الوقت بأنها "معقولة"، فإنه يصر على أن الحزب لم يتغير، مؤكدًا أنه "عند كل اجتماع للمجلس  البلدي في انتويرب، يقول مستشاري فلامس بيلانغ ثلاث مرات على الأقل إن المسلمين والأفارقة قد تأخروا".

فكيف يزعم إذن أن هذا الحزب معقول ومناسب؟ وبالتالي، فإن التعاون المستقبلي مع  حزب فلامس بيلانغ مستبعد نهائيًا من قبل بارت دي ويفر.

على تويتر