21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

بلجيكا | آفاق سوق العمل تبدو سيئة للغاية في عام 2021 بسبب تبعات الأزمة الصحية

 اخبار بلجيكا |

لن تتمكن ثلاثة أرباع الشركات البلجيكية من توظيف عمال جدد في عام 2021. ومع ذلك فأولئك الذين يرغبون في ذلك يخشون مواجهة نقص في سوق العمل، لأنهم يبحثون عن يد عاملة مؤهلة (نادرة)، لأن هذه الفئة لا تتخلى عن وظائفها بشكل تلقائي نظرًا لانعدام الثقة في سوق الشغل، الذي أحدثته الأزمة الصحية.

وفقًا لتحقيق أجراه مكتب استشاري الموارد البشرية "Acerta"، أدى وباء كورونا إلى شل سوق العمل في الأشهر الأخيرة مع قلة التعيينات والمغادرة. لهذا ستكون عمليات التوظيف خجولة العام المقبل. ويوضح تقرير استشاري الموارد البشرية، أن "ثلاثة أرباع الشركات التي شملتها الدراسة تشير إلى أنها ستحتفظ بموظفيها أو ستضطر إلى فصل البعض منهم".

ومع ذلك، تخطط شركة واحدة من كل أربع شركات لتوظيف عدد أكبر من الموظفين في عام 2021. 

وجاء في التقرير: "يتوقع 13٪ من أرباب العمل أنهم يحتاجون قبل كل شيء إلى يد عاملة مؤهلة ومتنوعة العام المقبل. هذا النمو، الذي من المسلم به أنه منخفض في ظل الظروف العادية، يعد مفاجأة لطيفة في زمن  تفشي فيروس كورونا".

ومع ذلك، ستواجه الشركات التي (يتعين عليها) توظيف عمال جدد العام المقبل نقصًا في سوق العمل. وحاليًا، يقول 6 من كل 10 أرباب عمل إنهم لا يستطيعون العثور على أشخاص تتطابق مهاراتهم مع وظائفهم الشاغرة. 

بالنسبة للعام المقبل، يتوقع 55٪ مواجهة هذا النقص. ويعتقد 65٪ أيضًا أن عددًا أقل من العمال سيتركون وظائفهم بشكل تلقائيً بسبب الأزمة الصحية.

وفي تقرير نشرته مؤسسة ماكينزي للاستشارات حول آفاق الوظائف في أوروبا في العقد المقبل، شدد على أن المهارات التكنولوجية وهي على غرار المؤهلات الاجتماعية والنفسية ستكتسي أهمية أكبر في سوق العمل وذلك على حساب المهارات اليدوية والتقنية.

على تويتر