21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/


بروكسل | سامي مهدي يمنع 5 من أنصار اليميني المتطرف راسموس بالودان من الإقامة في بلجيكا

اخبار بلجيكا |

أمر مكتب الهجرة في بروكسل هذا الأسبوع خمسة أشخاص من أصل دانمركي بمغادرة الأراضي البلجيكية، في إجراء مصحوب بحظر دخول التراب البلجيكي لمدة عام.

وقال وزير الهجرة واللجوء سامي مهدي اليوم الخميس ان الأشخاص الخمسة يمثلون "تهديدا خطيرا للنظام العام في بلجيكا"، كونهم من أنصار "داعية الكراهية" راسموس بالودان.

ووفقًا للصحافة الفلمنكية، فإنهم من أنصار الناشط الدنماركي اليميني المتطرف راسموس بالودان، الذي أراد أن يأتي قريبًا إلى بلدية مولينبيك ذات الغالبية المسلمة لحرق القرآن الكريم في ساحة عامة. 

وفي مارس الماضي، أقدم راسموس بالودان رئيس حزب "تشديد الاتجاه" الدنماركي (يميني متطرف)، على حرق نسخ من القرآن الكريم، بذريعة الاحتجاج على أداء صلاة الجمعة، أمام مبنى البرلمان الدنماركي. 

وبنى اليميني المتطرف شعبيته بشكل علني على معاداة الإسلام عبر منصة يوتيوب، كما أنه مؤسس ورئيس حزب صغير (أقل من العتبة الانتخابية في الانتخابات التشريعية الدنماركية الأخيرة). وجل أعماله التظاهر في الساحات لحرق القرآن.

وأفادت وزيرة داخلية بلجيكا أنيليس فيرليندن اليوم الخميس ان خطيب الكراهية "اعتُقل مؤخرًا في فرنسا". و طُرد منها يوم الأربعاء. 

( الخمسة ربما كانوا معه قبل الدخول إلى بلجيكا)

تم استجواب أنصار المتطرف بالودان الخمسة الموجودين في بلجيكا من قبل شرطة العاصمة بروكسل، مما دفع مكتب الأجانب بعد ذلك إلى إصدار أوامر لهم بمغادرة الإقليم يوم الأربعاء، "وهو ما فعلوه"، بحسب سامي مهدي وزير الهجرة الجديد.

على تويتر