21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

بروكسل | بعد إعلان فايزر لقاحا فعالا ضد كورونا هل لبلجيكا نصيب منه؟

اخبار بلجيكا |

أثار اعلان شركة فايزر الأمريكية للصيدلة أن لقاحها التجريبي يوفر حماية بنسبة 90% أملا عالميا. 

وأظهرت النتائج الأولية للمرحلة الثالثة من التجربة السريرية الجارية حاليا وهي الأخيرة قبل الحصول على ترخيص، أن اللقاح الذي طورته «فايزر» (الولايات المتحدة) و«بايونتك» (ألمانيا) «فعال بنسبة 90%»، بحسب ما أعلنت الشركتان.

وقالت الشركتان الأمريكية والألمانية إن النتائج الأولية للمرحلة الثالثة من التجارب السريرية تظهر حماية للمرضى بعد سبعة أيام من الجرعة الثانية من اللقاح و28 يوما بعد الجرعة الاولى. 

وتوقعت الشركتان توفير 50 مليون جرعة من اللقاح في 2020 وصولا إلى 1.3 مليار جرعة في 2021. 

واعتبر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جبريسوس أن إعلان شركتي «فايزر» و«بيونتيك» هو «نبأ مشجع». 

من كل هذا، هل ستحصل بلجيكا على اللقاح في الربيع؟

حول هذا السؤال، كان وزير الصحة البلجيكي حذرا. وقال "يمكن أن يكون الأمر كذلك، لكنك لن تسمعني أقول ذلك. لا يزال يتعين علينا بذل جهود كبيرة معًا للتغلب على الفيروس بدون هذا اللقاح. سنمر بشتاء صعب للغاية". وأشار الوزير في البرلمان الأسبوع الماضي إلى وجود لقاح خلال الربع الأول من عام 2021.

لكن يجب على وكالة الأدوية الأوروبية، (EMA)، تقييم جودة وأداء اللقاحات قبل التصريح باستخدامها في أوروبا. وسيوزع الاتحاد الأوروبي الجرعات المشتراة بين الدول الأعضاء على أساس عدد سكانها، لكن لن يتم الأمر إلا بعد اكتمال هذا التقييم. والفكرة هي ضمان ظروف عادلة لكل دولة للحصول على اللقاح وبأسعار معقولة. بعد ذلك، يعود الأمر لكل دولة لتوزيع الجرعات التي تم الحصول عليها وفقًا لمعاييرها الخاصة.

في بلجيكا، أصدر المجلس الصحي الأعلى توصياته الأولى هذا الصيف. ولا يزال بإمكانهم تكييف التوصيات اعتمادًا على تطور المعرفة حول الفيروس.

في الوقت الحالي، من المخطط إعطاء الأولوية للعاملين في القطاع الصحي وأولئك المعرضين لمخاطر عالية للإصابة بالفيروس، ومن تزيد أعمارهم عن 65 عامًا و من يعانون من عوامل مرضية.

على تويتر