21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

بلجيكا | إليكم الإجراءات الفيدرالية الجديدة والتي تدخل حيز التنفيذ اعتبارًا من اليوم

 اخبار بلجيكا |

قررت الحكومة الفيدرالية فرض مزيد من القيود على حركة السكان وتقييد العديد من النشاطات في محاولة لتطويق انتشار الفيروس.

- الأحداث الرياضية :

تقام جميع المسابقات الرياضية الاحترافية الداخلية والخارجية بدون جمهور. و وقف كافة الأنشطة الرياضية الخاصة بالهواة ما فوق سن 18 عاماً والسماح بها ما دون ذلك مع تحديد عدد الحاضرين..، ويمكن لقريب واحد فقط الحضور. المسابح تظل مفتوحة. يبقى ممنوعاً بيع أو استهلاك الطعام والشراب.

- التعليم العالي:

في مجال التعليم، قررت الحكومة الفيدرالية تشديد الإجراءات الصحية في المدارس وتقليص عدد الطلاب في الجامعات إلى 20% من العدد الإجمالي مع تشجيع التعليم عن بعد. لا تنطبق هذه القاعدة على طلاب السنة الأولى (سيكون المعدل 50٪ بالنسبة لهم).

- فعاليات وأنشطة داخل المباني المغلقة (ثقافية ، دينية ، تربوية ، عائلية):

يُسمح بحد أقصى لـ 40 شخصًا إذا كانت هناك ضمانات كافية تسمح باحترام قواعد مكافحة تفشي الوباء في الفعالية. 

يظل بروتوكول 1 أكتوبر ساري المفعول للأسابيع القليلة المقبلة بالنسبة للتجمعات الدينية، بحد أقصى 200 شخص، شريطة مراعاة مسافة الأمان 1.5 متر وقواعد السلامة الأخرى بشكل كامل. هذا التمديد ساري حتى 19 نوفمبر.

- الأنشطة الكشفية:

تعليق كافة الأنشطة الكشفية والشبابية ما فوق سن 18 عاماً.

لكن يمكن أن تحدث في ظل ظروف معينة. بالنسبة للأطفال دون سن 12 عامًا، وبشكل طبيعي. بين 12 و 14 عامًا، لكن يجب أن يقتصر الأمر على 4 ليالٍ كحد أقصى.

- النقل العمومي:

تضمن السلطات المحلية، في إطار صلاحياتها، تحسين قدرة النقل العام من أجل تجنب أي اكتظاظ. ستكون هناك حافلات من شركات خاصة ستعمل على الخطوط الرئيسية لضمان تكرار أكثر استدامة في أوقات الذروة.

- الملاهي وحدائق الحيوان:

سيتم إغلاق الملاهي مؤقتًا لتجنب الاتصال بين السكان. فيما يتعلق بحدائق الحيوانات: قد تظل المرافق الخارجية مفتوحة إذا لبس الزوار الكمامة، ولكن سيتم إغلاق الأماكن الداخلية المغلقة.

- العمل عن بعد

يبقى العمل عن بعد هو القاعدة. تقرر مع اتحادات أرباب العمل إنشاء نظام مراقبة يهدف إلى تمكين الناس، من تطبيق قاعدة العمل عن بعد في أسرع وقت ممكن.

وكانت الحكومة قد قررت اغلاق المطاعم والمقاهي لمدة شهر كامل.

وتعليقاً على الإجراءات الجديدة، أكد رئيس الوزراء الكسندر دوكرو، في مؤتمر صحفي له صباح اليوم، أن الهدف من كل القرارات هي الحد من التواصل بين الناس، مع السماح باستمرار العملية التعليمية وعمل الشركات.

ومضى قائلاً: "يجب اتاحة الفرصة للمستشفيات والطواقم الطبية للعمل بشروط جيدة".

يذكر أن المستشفيات البلجيكية الخاصة بعلاج مرضى وباء كوفيد-19 تقترب من حد الاستيعاب الكامل، ما يثير قلق السلطات و المختصين.

على تويتر