21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

بلجيكا |  إعطاء شهادة "بدون مأوى" للمشردين في بروكسل بعد فرض حظر تجول ليلي 

 اخبار بلجيكا |

امتثالاً لقرارات الحكومة الفديرالية، تم تطبيق منع التجول في بلجيكا بين الساعة العاشرة مساء والسادسة صباحاً، لمواجهة الزيادة غير المسبوقة لأعداد المصابين بفيروس كورونا. لكن ما مصير الأشخاص الذين يعيشون في الشارع دون مأوى؟ وكيف ستتعامل الجمعيات التي تساعد هؤلاء الأشخاص مع هذا الوضع؟

في ظل اقتراب فصل الشتاء والانتشار المتزايد لفيروس كورونا، تستمر معاناة المهاجرين و غيرهم الذين يعيشون في الشارع دون مأوى، بينما تكثف الجمعيات جهودها لمحاولة مساعدة هؤلاء الأشخاص الضعفاء لتوفير مأوى في الملاجئ أو مساكن تضامنية.

ففي مدينة بروكسل، قررت ثماني جمعيات اتخاد مبادرة لتقديم شهادة "بدون مأوى"  للمشردين بمساعدة السلطات.

مع اكتظاظ الملاجئ، يضطر العديد من المشردين للبقاء في الشوارع.  وبالتالي فهم غير قادرين على الاستجابة لحظر التجول المفروض من قبل السلطات و بالتالي فهم معرضون للمساءلة القانونية في أي وقت في حال مراقبة الشرطة.

واعتبارًا من اليوم الاثنين، سيتم توزيع شهادة "بدون مأوى" على المشردين من قبل العاملين الميدانيين والفرق المتنقلة للجمعيات أثناء الليل وخدمات الطوارئ بالمستشفيات للإدلاء بها عند الحاجة.

ومن جانبها أعربت الجمعيات عن قلقها إزاء هاؤلاء المشردين في هذه الأوقات الصعبة بشكل خاص، وقالت لا ينبغي أن يكون دعم المشردين خيارًا، بل مسؤولية جماعية للسلطات والمجتمع المدني...

وتشكر الجمعيات السلطات البلدية و دوائر الشرطة على إظهار تضامنهم في دعم المشردين، الذين ليس لديهم حل آخر سوى الشارع.

على تويتر