21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

بلجيكا | رئيس الوزراء ألكسندر دي كرو يؤكد أن البلاد تواجه وضعا صحيا خطيرا 

اخبار بلجيكا |

أكد رئيس الوزراء البلجيكي الكسندر دي كرو على أن بلجيكا تواجه وضعا صحيا "خطيرا".  في الواقع، كل المؤشرات حمراء بعد الكشف عن ما معدله 3274.6 إصابة يومية بفيروس كورونا. كما أن حالات الاستشفاء والوفيات آخذة في الارتفاع.

وقال رئيس الوزاء مساء اليوم السبت في النشرة المسائية على القناة البلجيكية الأولى، أن الوضع خطير لكنه لم يستعمل كلمة "الحجر الصحي". ومع ذلك، قال أنه وفقًا لعدد من الخبراء وعلماء الفيروسات بما في ذلك مارك فان رانست، "ليس لدينا رفاهية الانتظار، كل يوم مهم للغاية".

وقال نطلب من الناس الإلتزام بالتدابير الإحترازية، لسبب وجيه لأنه إذا لم تتحسن الأمور، فسيتعين علينا اتخاذ تدابير أكثر تقييدًا وسيكون الأمر أسوأ مما هو عليه اليوم.

في الوقت الحالي، الوضع مقلق وبشكل خاص في العاصمة بروكسل، التي تعد أيضًا من بين المدن الأكثر تضررًا في أوروبا مثل مدريد وباريس.

وأضاف: "نعرف القواعد وعلينا تطبيقها"."لا يتعين علينا اتخاذ أقصى الإجراءات ولكن القاعدة الوحيدة هي الحس السليم، و الحد من اتصالاتنا".

لذلك يجب بذل جهد جماعي. "الفيروس خطير وفي كل مكان ولذا علينا جميعًا أن نفعل ما هو ضروري وسننجح في خفض المنحنى الوبائي".

رئيس الوزراء يذكر اننا نجحنا بالفعل في الحد من انتشار الفيروس من قبل، لكن الوضع يتغير بسرعة وهناك حاجة إلى اتخاذ إجراءات بشكل عاجل لأن هذا الوباء ديناميكي للغاية.

وبعد تصريحات ألكسندر دي كرو اليوم، يتم تأكيد فرضية عالم الفيروسات مارك فان رانست التي تؤكد أنه ان لم يتم محاصرة الفيروس في الأيام القليلة القادمة فيجب على الحكومة ان تفرض حجرا صحيا شاملا، لكن رئيس الوزراء لا يرغب في هذا السينارو الصعب على الإقتصاد البلجيكي.  


على تويتر