21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

بلجيكا | للحد من تفشي كورونا تمديد عطلة "عيد جميع القديسين" حتى 11 نوفمبر

 اخبار بلجيكا |

للحد من تفشي وباء كوفيد-19، قررت وزيرة التعليم في بروكسل-والونيا "كارولين ديزيير" و ممثلو المدارس الناطقة بالفرنسية اليوم الخميس تمديد عطلة  "عيد جميع القديسين"، المقررة عادةً من 2 إلى 6 نوفمبر، حتى 11 نوفمبر.

سيستفيد حوالي 800000 تلميذ و تلميذة التابعين للمدارس الناطقة بالفرنسية ومعلميهم من يومين إضافيين. وستستأنف الدراسة في 12 نوفمبر.

بالنسبة للآباء الذين يمكن أن يشكل هذا التمديد مشكلة لهم، "الاتصالات جارية لتحديد الحلول الممكنة والتي تسمح بتوفير الحد الأدنى من خدمات الرعاية النهارية دون تعبئة مديري المدارس وفرقهم التعليمية" .

كما تقرر أيضًا أن تظل المدارس على الرمز الأصفر، وتبقى بعض الدورات عن بعد في أقسام  التعليم الثانوي كما هي.

بالإضافة إلى ذلك، في مواجهة الصعوبات التنظيمية التي واجهتها المدارس بسبب الأزمة الصحية، اتفقت الوزارة مع مديري المدارس أيضًا اليوم الخميس على تعليق مؤقت لتنفيذ بعض الإصلاحات المخطط لها بموجب ميثاق "التعليم الممتاز".

ويتعلق الأمر على وجه الخصوص بالتعليق، الجزئي، لتنظيم التدريب المصاحب خلال ممارسة التدريس، بما في ذلك تأجيل إصلاح  و تأهيل أعضاء هيئة التدريس وتقييمهم.

وتصر الوزيرة على أن "هذا مجرد تأخير في الإصلاحات التي تهدف إلى مواجهة التحديات الأساسية لنظامنا المدرسي".

بناءً على القرارات التي ستصدر عن المجلس الوزاري يوم الجمعة، تخطط السيدة "كارولين ديزيير" لعقد اجتماعات جديدة في الأيام المقبلة "لإعادة صياغة السيناريوهات المتوافقة مع رموز الحالية، بهدف تلبية مصالح الأطفال والشباب قدر الإمكان مع الحد من الآثار التنظيمية والإحترازية  لضمان سلامة الجميع".

ولكن في الوقت الحالي، يجب الاحتفاظ بالتعليم الحضورى  قدر الإمكان. لا شيء سيحل محل الدروس التي يقدمها المعلم في فصله، لهذا يجب أن يكون التعليم أولوية وطنية بحسب الوزيرة.

على تويتر