21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

بلجيكا | إذا استمر الوضع الوبائي على هذه الوثيرة، فيمكن أن نصل إلى 10000 حالة يومية

 اخبار بلجيكا |

بدأ المتحدث باسم الحكومة "إيف فان ليثيم" كلامه صباح اليوم في المؤتمر الصحفي بتأكيد الأرقام السيئة للأيام الأخيرة. وأضاف "كل المؤشرات تتزايد بشكل مقلق للغاية في جميع المحافظات و تشمل كل الفئات العمرية".

من حيث عدد حالات الإصابة، فإنها تتضاعف كل 8 أيام، وهي زيادة سريعة إلى حد ما. يوم الأربعاء 7 أكتوبر، تم الكشف عن 6505 إصابة جديدة. وإذا استمرت الزيادات على هذا النحو، فيمكننا تسجيل 10000 حالة جديدة بشكل يومي في نهاية هذا الأسبوع.

وتظل بروكسل و إقليم والونيا من أكثر الأماكن تضرراً، كما ان فلاندر بدأت في التأثر بنفس القدر، كما هو الحال في ليمبورغ حيث تضاعفت الحالات في الأيام الأخيرة. لكن منطقة العاصمة بروكسل لا تزال في المقدمة بمتوسط ​​817 حالة جديدة في اليوم، و تأتي لييج وهاينو بعدها في الترتيب.

فيما يتعلق بحالات القبول في المشافي البلجيكية، أصبحت الأرقام صعبة للغاية. "السبت الماضي، كان هناك 160 حالة دخول يومية إلى أجنحة كوفيد-19 في المستشفيات. المتوسط ​​خلال الأيام السبعة الماضية هو 126 حالة دخول في اليوم. 

ومع ذلك، في الوقت الحالى لايزال الوضع محتملاً في العناية المركزة. وتجدر الإشارة، مع ذلك، إلى أن حالات الدخول إلى العناية المركزة تتضاعف حاليًا كل 18 يومًا. "يوجد حاليًا 243 مريضًا مصابًا بفيروس كورونا في العناية المركزة. وهذا يعادل 13٪ من السعة القصوى لأسرة العناية المركزة في بلجيكا. 

وللأسف لم يكن هذا هو الحال في كل مكان لأنه في بعض المستشفيات في منطقة بروكسل ولييج وأنتويرب، تتراوح نسبة إشغال أسرة العناية المركزة بين 15 و 50٪.

ووفقًا لـ فان ليثيم، إذا ظل الوضع على ما هو عليه، فسيكون هناك 500 مريض مصاب بالفيروس بحلول نهاية أكتوبر في العناية المركزة. وأكثر بعدًا. "خلال شهر نوفمبر، إذا استمر الوضع هكذا، يمكن أن نصل، وفقًا للنماذج الحالية، إلى ما يقرب من 1000 مريض في العناية المركزة. 

وذكر المسؤول أن الرقم كان 1250 خلال الموجة الأولى في مارس وأبريل.

ومن حيث الوفيات، فإن الرقم وصل إلى حوالي 16 حالة وفاة في اليوم في المتوسط. في الأسبوع الماضي، فقد 113 شخصًا حياتهم بسبب فيروس كورونا في بلجيكا. 

على تويتر