21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

بلجيكا | وأخيرا 7 أحزاب تتوصل إلى مرحلة تشكيل حكومة فديرالية 

اخبار بلجيكا |

مند 18 أغسطس رئيس الحزب الليبرالي الفلمنكي ‘لاشارت إيغبرت‘ في مهمة ملكية تهدف إلى تهيئ الأرضية لتشكيل حكومة فديرالية قوية، و بعد مشاورات و لقاءات مراطونية مع 8 أحزاب، توصل فيها إلى صيغة حكومية أطلق عليها "فيفالدي".

لكن في المقابل و بعد التفاوض لم تؤيد الأحزاب الناطقة بالفرنسية وجود حزب ‘ماكسيم بريفوت‘ (cdh) في الحكومة المقبلة ليستقر الأمر على 7 أحزاب.

و قال رئيس الحزب الليبرالي الفلمنكي ‘لاشارت إيغبرت‘ في مؤتمر صحفي، ترغب الأطراف السبعة في العمل على "نظام قوي للضمان الاجتماعي والرعاية الصحية. كما سيتم طلب استثمارات إضافية". 

وتريد أحزاب "فيفالدي" إقامة اقتصاد وسوق عمل ناجحين مع طموح للانتقال إلى معدل توظيف من 70٪ إلى 80٪ بحلول عام 2030.

كما تحدث إيغبرت لاشارت عن "سياسة مناخية طموحة"، و "ضرائب أكثر شفافية وكفاءة.. بالإضافة إلى استثمارات أكثر في القضاء والشرطة".

هذه الإصلاحات ستستغرق وقتا. سيتعين على الفريق الذي سيبدأ العمل الحكومي، أن يواصل العمل حتى نهاية المجلس التشريعي (2024)، لكن هذه الإصلاحات يمكن أن تذهب إلى أبعد من ذلك، من خلال الحوار مع المجتمع المدني والشركاء الاجتماعيين"، وفقًا لـ إيغبرت لاشارت.

واختتم قائلاً: "إذا عملنا معا يمكننا التغلب على هذه الأزمة. بعد الجمود، نريد المضي قدمًا".

بعد هذه الاجتماعات، توجه ‘إيجبرت لاشارت‘، إلى القصر الملكي في بروكسل، حيث استقبله الملك فيليب. وكلفه، إلى جانب رئيس الحزب الإشتراكي الفلامنكي ‘كونير روسو‘، بمهمة ما قبل التشكيل الحكومي. وسيقدمون تقريرا للملك بحلول 11 سبتمبر على أبعد تقدير.

حتى إذا أظهر العديد من الممثلين السياسيين تفاؤلهم بشأن النتيجة الإيجابية للمفاوضات، فلا تزال هناك نقاط توتر، أهمها: التخلي عن الطاقة النووية، والقانون المقترح الذي يلغي تجريم الإجهاض، والمسائل الاجتماعية والمالية ...


على تويتر