21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

بروكسل | مظاهرة أمام "سجن سانجيل" بعد الحرمان من اللقاءات الجسدية مع المحتجزين

 اخبار بلجيكا |

تجمعت نحو ثلاثين عائلة من أهالي المعتقلين في مظاهرة اليوم السبت أمام سجن سانجيل للتنديد بظروف الزيارة التي يرونها صارمة للغاية.

منذ 11 مارس، حُرمت هذه العائلات من أي اتصال جسدي مع أقاربها المحتجزين في السجن. بعد تقييد الزيارات في إطار إجراءات مكافحة تفشي وباء كورونا.

تطالب عائلات المعتقلين بعودة الزيارات "العادية" وغير الخاضعة للرقابة، والسماح بالاتصال الجسدي أثناء الزيارات، إذا تم تقديم شهادة طبية توضح ان الشخص غير مصاب بفيروس كورونا. كما يطالبون إدارة السجون باتخاد القرارات بالتشاور مع السجناء وعائلاتهم.

وتشرح المتحدثة باسم عائلات المعتقلين ‘إيريس جريفين‘: "اللقاء الوحيد يكون من خلال حاجز زجاجي، و لساعة فقط  و علينا أن نصرخ لنسمع بعضنا البعض، ضباط السجن، الذين لا يرتدون الكمامات في كثير من الأحيان، يلمسون السجناء أمام أعيننا".

ويتمتع السجين في بلجيكا برعاية صحية جيدة وطعام مغذي. كما يمكن للنزيل متابعة تعليمه أو تعلم مهنة ومن ثم ممارستها وتلقي أجر على عمله. كما كان يمكن للسجين قبل جائحة كورونا استقبال عائلته وحتى ممارسة الجنس في غرفة خاصة بذلك.

و بعد تشديد ظروف الزيارة قررت مجموعة من عائلات النزلاء تقديم شكوى قضائية ضد الدولة البلجيكية.

على تويتر