21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

بلجيكا | حي "الحمبرا" في بروكسل يعيش مجددًا على واقع المخدرات والدعارة في وضح النهار

اخبار بلجيكا | 

تقدمت ساكنة حي الحمبرا ببروكسل، بشكاية إلى رئيس بلدية بروكسل وذلك من أجل التدخل العاجل بما يفرضه الواجب لانزال القانون، حماية للساكنة المتضررة من الخروقات الخطيرة لعدد من الفنادق الرخيصة المعدة للدعارة و الإزعاج المتعلق بالمخدرات  و حوادث العنف بين البغايا و تجار المخدرات.

و قال ‘جان ليرمان‘ من ساكنة الحي: "كانت الأسابيع القليلة الماضية شديدة للغاية. كان الحي ساخن جدا. وعلى ما يبدو، تم طرد مجموعة من مدمني المخدرات من ميدان روجي. انتقلوا إلى حينا أيضًا.

يوضح ليرمان "نرى الكثير من متعاطي المخدرات الصلبة. ليس فقط في الشارع، ولكن أيضًا في مباني الناس، كما هو الحال في الأقبية، يؤدي هذا إلى حوادث تستمر طوال اليوم".

يعاني الساكنة بشكل يومي من البؤس والغطرسة والمشاجرات، ولكن أيضًا من التبول في الشارع  والأوساخ و المخدرات على مدار 24 ساعة، و هناك حوادث تجبر الساكنة على الاتصال بالشرطة. البغايا المدمنات على الهيروين يضايقون المارة علانية خلال النهار،  في الآونة الأخيرة وقع حادث طعن بين مدمني المخدرات، كما تعرضت مومس للسرقة على اثرها استمرت في الصراخ  لدقائق.





و طالبت ساكنة الحي من عمدة بروكسل، اتباع نهج شامل لحل المشكلة، و التوصل منه على وجه السرعة بمعلومات جديدة حول عدد من القضايا العاجلة. "في الأشهر الستة الماضية، لم تتلق ساكنة الحي أي رد من البلدية على رسائل البريد الإلكتروني بخصوص المشكلة".

و تتضمن الشكاية: "بصفتنا سكان الحي نحن نتفهم أن هذه أوقات خاصة وأن الأحياء الأخرى لديها مشاكلها أيضًا. لكن كل شيء له حدود وقد تم تجاوزه هنا".

و يقول عمدة بروكسل ‘فيليب كلوز‘، الذي يقضي إجازة حاليًا، من خلال المتحدثة باسمه ‘مايتي فان رامبيلبيرج‘ أنه سيكون هناك اجتماع مع سكان الحي مرة أخرى في سبتمبر. وأضافت المتحدثة: "لقد علمنا بالمشكلة ونكافحها ​​منذ بعض الوقت و سنواصل القيام بذلك، لكن بسبب ازمة كورونا لم تكن الاجتماعات المقررة ممكنة".

صور فيسبوك لجنة الحمبرا ©

على تويتر