21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

 بلجيكا | محاصرة دورية للشرطة في سكاربيك و النقابة تطالب بالدعم السياسي

اخبار بلجيكا |  

بينما كانت دورية للشرطة تجري فحصًا روتينيًا في سكاربيك، بدأ شاب يبلغ من العمر 17 عامًا في استفزاز ضباط الدورية و إهانتهم. لكن عندما حاول الضباط التحقق من هويته، أصبح عدوانيًا ومتمردا، داعيًا مجموعة من الأفراد كانوا في الساحة إلى مساعدته للتخلص من قبضتهم، ليحاصر مثيري الشغب الدورية في تعريض صريح لأفرادها للخطر.

و كان ضابطا الشرطة محاطين بعشرات الأشخاص الآخرين. و تعرض أحدهم لطعنة بسكين على سترته المضادة للرصاص أثناء الفحص، ليتمكن المشتبه به من تحرير نفسه والهروب لوجهة غير معلومة.. الشرطيان الآن غير قادرين على العمل بسبب الإصابة.

و تحدث الضابط ‘فانسن حسين‘ من شرطة بروكسل قائلا: "بعد أعمال الشغب التي وقعت في أندرلخت قبل بضعة أشهر، قلنا إننا من الآن فصاعدًا سنشارك مقاطع الفيديو، المتعلقة بأي تدخل. و إن ما حصل في سكاربيك أكثر من مجرد إزعاج، لقد تم تطويق و محاصرة ضباط الدورية"، و قال حسين مخاطبا السياسيين "نحن لا نريد كلمات، بل أفعال.. نريد دعمًا أفضل للشرطة.. حان الوقت للسياسيين لكسر حاجز الصمت لأن الجميع يعرف ما يجري الآن في بروكسل".

نقابة الشرطة من جهتها تأكد على  ضرورة وضع حد لهذه الإستفزازات الغير منعزلة. و أكدت ان هذه الإستفزازات تحدث كل يوم في منطقة بروكسل. و من المثير للقلق ملاحظة أنه بعد مثل هذه الأحداث، لا يزال الصمت ساريًا بين السياسيين المحليين. المشكلة مهمة للغاية بحيث يجب مواجهتها وجها لوجه.

في النهاية ألقي القبض على المشتبه به البالغ من العمر 17 عامًا و أمر قاضي الأحداث  في بروكسل وضعه في مؤسسة اصلاحية مفتوحة.

على تويتر