21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

بلجيكا | حظر السفر لـ ليتوانيا.. و 3 مناطق سويسرية بسبب ارتفاع عدد مصابى كورونا


أثار قرار الخارجية البلجيكية حظر سفر مواطني بلجيكا لثلاث مناطق سويسرية بسبب "خطورة" الوضع الوبائي فيها، عاصفة من الانتقادات والتساؤلات ما ينذر بأزمة مقبلة بين بلجيكا و سويسرا.
وكانت السلطات في بلجيكا قد قررت يوم السبت الماضي تصنيف ثلاثة مناطق سويسرية ضمن قائمة ‘اللون الأحمر‘، ما يعني منع المواطنين من السفر إليها بسبب تزايد اعداد الإصابات بكوفيد 19.
وهذا القرار أثار تساؤلات وانتقادات سواء في الأوساط السويسرية أو البلجيكية، على اعتبار أن هذه المناطق كانت حتى نهاية الأسبوع الماضي ضمن قائمة اللون الأخضر أي آمنة.
وتعليقاً على الأمر، أكد وزير الخارجية البلجيكي فيليب غوفان، أن القرار اتخذ بناء على معطيات علمية قدمتها لجنة خبراء متخصصة. وأضاف، أن الأمر يتعلق بمعدل الإصابات بالنسبة لكل 100 ألف شخص، مبينا أن "من الممكن أن يتم ادخال تعديلات على لوائحنا وهذا ما يجري بشكل مستمر"، مشيرًا  إلى استعداد بلجيكا التحاور مع السلطات في سويسرا. 
و عبرت السلطات السويسرية من جانبها عن عدم تفهمها للقرار البلجيكي واصفة إياه، بالتعسفي.
و منعت الخارجية البلجيكية "السفر غير الضروري" إلى عدد من المناطق في اسبانيا وفرنسا بسبب وضع وباء كوفيد-19 على أراضيها،  ودعت إلى الامتناع عن التوجه إلى نافارا وأراغون وبرشلونة وليريدا في منطقة كاتالونيا، وإلى محافظة مايين الفرنسية.
كما أدرجت على قائمة "اللون الحمراء" قطاعي سيفيرووتوشن ويوغوزابادن البلغاريين وعددا من المناطق في رومانيا (الوسط والجنوب الشرقي وجنوب مونتينيا وجنوب غرب أولتينيا) وكذلك مدينة ليستر في بريطانيا.
وسيفرض على المسافرين القادمين من هذه المناطق إجراء فحص والخضوع للحجر المنزلي.
و قالت الخارجية إنها "توصي" بفرض إجراء فحص وحجر على القادمين من عدد من المناطق المدرجة على لائحة "برتقالية"  خصوصا بالنسبة لفرنسا منطقة باريس (باستثناء سين-إي-مارن).
من جهة أخرى، قالت الخارجية البلجيكية اليوم الاثنين في آخر تحديث لتوصياتها أن السفر إلى ليتوانيا لم يعد ممكنًا، بعد قرار ليتوانيا بوضع بلجيكا على قائمة الدول الأكثر تأثرا بفيروس كورونا . و لذلك يحضر السفر غير الضروري لأي مواطن بلجيكي. كما يجب على أي مواطن بلجيكي يدخل الأراضي الليتوانية  احترام فترة الحجر المنزلي الإجباري.

على تويتر