21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

الأضحى في بلجيكا.. بيان الهيئة التنفيذية حول ذبح الأضاحي بدون تخدير

سيحتفل مسلمو  بلجيكا بعيد الأضحى المبارك هذه السنة يوم الجمعة 31 يوليو وحتى الأحد 2 أغسطس 2020.

و يعتبر عيد الأضحى المبارك أحد أهم شعائر الدين الإسلامي، ويستعد له المسلمون في جميع أصقاع الأرض للاحتفال به، وإقامة شعائره المتمثلة بصلة العيد ونحر الأضاحي وتوزيع لحومها.
و في هذه المناسبة، تعد شعيرة  نحر الأضاحي بشكل عام، موضوع العديد من المناقشات في بلجيكا، و لعدة سنوات، مما أدى في النهاية إلى حظر ذبح الحيوانات بدون تخدير، في منطقة فلاندرز و والونيا، في المسالخ المؤقتة والمعتمدة، منذ 1 يناير 2019 في الإقليم  الفلامندي و منذ 1 سبتمبر 2019 في إقليم والونيا.
و بحسب بيان عممته الهيئة التنفيدية لمسلمي بلجيكا اليوم الجمعة 24.07.2020،  حول منشور   يتم  تعميمه  مند  الأول  من  يونيو، منسوب  للوكالة  الفيدرالية  لسلامة  الغذاء (AFSCA) عبر شبكات التواصل الإجتماعي،  حول  إمكانية  ممارسة  شعيرة  ذبح الأضاحي في المنزل.
و يُذكر بيان الهيئة التنفيدية بأن الحصول على ترخيص للذبح  في المنزل، محصور في إقليم والونيا و فلاندر فقط، و يجب أن يكون طلب الترخيص موضوعًا للسلطات البلدية قبل يومين على الأقل من موعد النحر.  كما تحتفظ البلدية بالحق في قبول الطلب أم لا، وفقًا للوائحهم الخاصة.
كما يذكر بيان الهيئة التنفيدية أن الذبح يجب أن يتم بعد تخذير الحيوان أولا، امتثالًا للمرسوم الفلمنكي والوالوني المتعلق بقانون رعاية الحيوان.
من ناحية أخرى في منطقة العاصمة بروكسل، من الممكن ذبح الأضحية دون تخذير.  لكن سكان المدينة مدعوون للتواصل مع المهنيين (الجزارين) الوحيدون الذين يستفيدون من خدمات المسلخ المعتمد الموجود في أندرلخت.
و للتذكير عقب حظر الذبح دون تخذير اتخذ مجلس تنسيقيات المؤسسات الإسلامية في بلجيكا (CIB) إجراءات قانونية ضد هذه المراسيم، وسيستمر في قيادة المناقشات للسماح للجالية المسلمة بأن تعيش دينها في أفضل الظروف، مع احترام القانون ومعتقدات الجميع.
ومن جهته قال ميشيل فاندنبوش رئيس جمعية Gaia لحماية الحيوان "هذه المراسيم جيدة للغاية" و أن حكما مختلفا عنه ربما سيخلق فوضى الذبح في المنزل و / أو العجز الذي عانت منه الحيوانات في أماكن الذبح المؤقتة.
و تجدر الإشارة إلى ان المجتمع اليهودي في بلجيكا إعتبر أن أزمة الذبح دون تخدير هي أسوأ أزمة تتعرض لها البلاد مند الحرب العالمية الثانية.

على تويتر