21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

بلجيكا | عشية العيد الوطني الملك يستقبل بارت دي ويفر و بول مانييت.. و يكلفهما بتشكيل حكومة حازمة و مستقرة

قام الملك فيليب بدعوة رئيس الحزب الإشتراكي و الحزب القومي الفلامنكي الجديد إلى القصر الملكي في بروكسل مساء اليوم الاثنين، من أجل تكليفهما و لأول مرة بمهمة تشكيل حكومة فديرالية ‘حازمة و مستقرة‘ كما عبر عنها العاهل البلجيكي اليوم في خطابه بمناسبة العيد الوطني.
و سيكون هذا التكليف  تسريعًا في عملية تشكيل الحكومة الفيدرالية المتعثرة. وللتذكير، في نهاية هذا الأسبوع، أوقف "رؤساء الأحزاب الثلاثة" المشكلين للحكومة المؤقتة مهمتهم لإعطاء الفرصة لأكبر حزبين في بلجيكا للمناقشة فيما بينهم، بعدما أعلن بول مانييت، قبل أيام قليلة، أنه مستعد للنظر في تشكيل حكومة مع القومي الفلامنكي.
في وقت سابق اليوم الاثنين، أخبر بارت دي ويفر أنه لا يوجد حل آخر سوى إيجاد حل وسط بين حزبه و الحزب الإشتراكي.
و وفقًا لمعلومات مؤكدة، فإن بارت دي ويفير و الحزب الإشتراكي الفلامنكي بمعية حزب بول مانييت كانوا يناقشون ارضية النقاش لمدة 3 أسابيع خلف الكواليس، و قد وضعوا الخطوط الأساسية العريضة لإجراء مفاوضات تشكيل الحكومة، لا سيما حول المواضيع الاجتماعية والدستورية والقضائية.

على تويتر