21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

بلجيكا | مجلس الأمن القومي يقرر اعتماد قواعد أكثر صرامة: فيما يلي جميع التدابير التي ستدخل حيز التنفيد اعتبارًا من 25 يوليو

اخبار بلجيكا |

وافق مجلس الأمن القومي البلجيكي على سلسلة من الإجراءات على المستوى الوطني، والتي ستدخل حيز التنفيذ في 25 يوليو:

🔺الكمامات ستكون إلزامية في الأسواق الأسبوعية و اليومية  وأسواق المستعمل و ملاهي الأطفال و المعارض؛  في الشوارع  المحادية لمحلات التسوق وأي منطقة مزدحمة، سواء كانت خاصة أو عامة (يجب تحديد هذه الأماكن بدقة في كل بلدية من قبل السلطات المحلية).  ستكون الكمامات إلزامية أيضًا في جميع المباني الععمومية المتاحة للجمهور.  علاوة على ذلك، ستكون إلزامية في المطاعم (باستثناء الأشخاص الجالسين على الطاولة)

سيتم تعزيز قواعد السلامة الصحية، وخاصة في الحانات والمقاهي.

🔺سيُطلب من زبناء المطاعم والمقاهي ترك عنوان بريدهم الإلكتروني أو رقم هاتفهم حتى يتم تحذيرهم في حالة حدوث حالة إصابة بالعدوى داخل المنشأة.  "ستمحى هذه المعلومات بعد 14 يومًا ولا يمكن استخدامها لأغراض أخرى".

🔺إغلاق المحلات الليلية في الساعة 10 مساءً.

🔺ستبقى الزيارات العائلية (الأصدقاء) و المكونة من 15 شخصًا سارية المفعول.  و طالب رئيسة الوزراء بأن يحترمها السكان وأن يشعر البلجيكيون بالرضا عن رؤية 15 شخصًا أسبوعيًا.  والأكثر من ذلك، أنها تطلب أن يتم تدوين اسم كل واحد من هؤلاء الأشخاص بدقة لتسهيل عملية البحث و التتبع إذا تطلب الوضع ذلك.  
وحذرت صوفي ويلميس من أن "مجموعة الخمسة عشر ليست نهائية، وتعتمد على حالة الوباء في المستقبل".

🔺 بالنسبة للسياح يجب مراعاة هذه القواعد في الخارج أيضًا.

و اعترفت صوفي ويلميس أن هذه القيود الجديدة كانت بمثابة "ضربة قاسية معنويا".  وخلصت رئيسة الوزراء إلى القول: "نفضل اتخاذ هذه الإجراءات اليوم بدلاً من أن نتحصر غدًا. وإذا أردنا إيقاف عودة كوفيد-19 الآن، فيجب علينا العمل بشكل جماعي".

على تويتر