21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

بلجيكا كوفيد-19 | عالم الفيروسات إيمانويل أندريه "نحن على وشك أن  نعيش أسابيع وشهور صعبة"


أبدى عالم الفيروسات إيمانويل أندريه قلقه من تطور الوباء في الأسابيع المقبلة، على الرغم من اتخاد مجلس الأمن القومي اجراءات أكثر صرامة. و قال: "نعلم أن هذا الفيروس قادر على الانتقال عند اللقاءات.. و نعلم أنه ستكون موجات متتالية للعدوى بعد عودة السياح من العطلة الصيفية. لذلك نتوقع أن يكون لدينا عدد معين من المشاكل بحلول نهاية الصيف، تليها العودة إلى المدرسة و وصول موسم الإنفلونزا الموسمية و أمراض الجهاز التنفسي. نحن على وشك أن نعيش أسابيع وشهور صعبة".

 إيمانويل أندريه) تويتر) 

و قال الحل هو الحجر الصحي المحلي "إذا كان هناك وضع حرج في منطقة ما، فيجب أن نعرف كيفية اتخاذ التدابير، ولكن أيضًا منع التنقل بين المناطق منخفضة الخطورة والمناطق عالية الخطورة. 
أما حالات التفشي التي ستظهر، فسيكون من الضروري الحد منها بأسرع وقت ممكن. مثال ما وقع في أنتويرب اليوم، إشارة يجب أن نستجيب لها بسرعة أكبر وأسرع وأقوى عندما تحدث في مدن أخرى.
و للتذكير، تتركز نصف الإصابات الجديدة في مقاطعة أنتويرب. وقد تم اتخاذ إجراءات صارمة مثل فرض ارتداء الكمامات في الأماكن العامة، وكذلك فرض حظر تجول بين الساعة 11:30 مساءً و 6 صباحًا. ( لم تذخل حيز التنفيد بعد) ومع ذلك، وفقا لإيمانويل أندريه، غير كافي يجب الحد من حركة السكان.
بالإضافة إلى ذلك، يجب بذل الجهود لضمان احترام التدابير بشكل صارم، و في حالة الحجر الصحي المناطقي، يجب التأكد من أن الناس لا يمكنهم الدخول والخروج من هذه المنطقة. و قال "هناك إجراءات نشطة يتم اتخاذها الآن في أنتويرب، لكن لا يزال يتعين علينا أن نكون أقوى، كل يوم تتضاعف الحالات. لذلك علينا أن نتفاعل في أسرع وقت ممكن".
و قال إيمانويل أندريه، في ختام لقائه مع قناة (RTBF)، أنه إذا كانت وسائل الاختبار متاحة، فيجب استخدامها و تنشيط عمل المختبرات، لان بعض المرضى الذين يعانون من أعراض مقلقة يضطرون إلى الانتظار أيامًا طويلة قبل اجراء الاختبار.. لهذا يجب علينا قبل كل شيء تسهيل البروتوكول المتبع حتى يصبح أكثر مرونة. و يخلص إيمانويل أندريه "التأخيرات التي نسمع عنها تثير القلق بالفعل".

على تويتر