21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

بروكسل | الحكومة الفديرالية تتهيأ لمكافحة موجة ثانية محتملة لفيروس كوفيد-19 في بلجيكا

اخبار بلجيكا |


اجتمع مجلس الأمن القومي البلجيكي هذا الأربعاء، 15 يوليو، لاعتقاده أنه  سيتم تخفيف اجراءات الإغلاق في المرحلة التالية من التفكيك التدريجي للحجر الصحي (المرحلة 5)، على الرغم من استمرار وجود الفيروس.  لكن، و بسبب الاتجاه التصاعدي للعدوى في الأيام الأخيرة - و ارتفاع عدد المصابين بـ كوفيد-19 في بلجيكا - تقرر عدم تخفيف القواعد اليوم الأربعاء.

ليتم تأجيل القرارات حتى يوم الخميس المقبل، تاريخ عقد اجتماع جديد لـ  مجلس الأمن القومي المقبل، والذي سيقرر ببدء المرحلة الخامسة من عملية الرفع التدريجي للحجر الصحي من عدمه  وفقًا لتطور الوضع الصحي في بلجيكا.

و أكدت رئيسة وزراء بلجيكا صوفي ويلميس، استعداد بلجيكا لمواجهة موجة أخرى محتملة من تفشي كوفيد، وذلك على خلفية زيادة انتشار الفيروس، مشيرة إلى أن مجلس الأمن البلجيكي  قرر تأجيل  النظر في تنفيذ المرحلة الخامسة للرفع التدريجي للإغلاق حتى الأسبوع المقبل. وقالت صوفي ويليمس، في المؤتمر صحفي “نحن نلاحظ أن انتشار كوفيد-19   قد عاود بالإرتفاع، بعد رصد الأرقام والمعطيات خلال الشهر الجاري، وذلك بعد أن شهدنا تراجعا، وهذا ليس جيدا أبدا.”
وقالت ويليمس، "لذلك نحن نستعد لمكافحة احتمال موجة ثانية من تفشي الوباء، ومازال هناك الكثير لدينا للقيام به، ولكن الآن لدينا الخبرة الكافية للتعامل مع الأزمة". 
وأشارت، إلى عزم الحكومة تقييم تفشي كوفيد-19، خلال الأيام القادمة باستمرار التنسيق مع السلطات الصحية، حول تنفيذ المرحلة الخامسة للتراخي عن جملة الإجراءات المتخذة لمكافحة فيروس كورونا، اتخاذ قرارا حول بدء المرحلة الجديدة للتخفيف من التدابير مكافحة الفيروس والتي يفترض أن يبدأ العمل بها في أول الشهر القادم، سيؤجل إلى يوم الخميس المقبل، إذ لدينا الآن الوقت لدراسة الوضع بشكل أفضل، كما أن اتجاهات انتشار الفيروس تأخذ طابعا سلبيا في بلجيكا، لذلك تعمل الحكومة على جمع معلومات حول سبب ارتفاع العدوى لأننا بهذه الطريقة سنتمكن من اتخاذ إجراءات أفضل وأن نركز على السبب الفعلي للزيادات بحسب الوزيرة.
وشددت ويليمس في أخر المؤتمر الصحفي على استعداد بروكسل لتبني تدابير مشددة في حال زاد تفشي الوباء، "اذا بقي الاتجاه سلبيا فإننا لن نبدأ بالمرحلة الخامسة من التراخي في الإجراءات وسيبقى الوضع على حاله  حاليا. ولكننا طبعا نحن مستعدون لاتخاذ إجراءات صارمة عندما تتطلب الظروف ذلك".
فيما يلي أهم النقاط التي يجب تذكرها من مجلس الأمن القومي البلجيكي :

 - سيعقد مجلس الامن القومى البلجيكي من  جديد يوم الخميس القادم لتقييم المرحلة الخامسة من عملية الرفع التدريجي للحجر الصحي.
- لا شيء يتغير فيما يتعلق بارتداء الكمامات.  يجب دائمًا احترام الالتزام بارتداء الكمامات  في المتاجر  و الأماكن العامة المغلقة مع فرض غرامة قدرها 250 يورو، أو حتى أكثر في حالة تكرار المخالفة.
- لا شيء يتغير فيما يتعلق بمحيط 15 شخصًا المسموح لقائهم في الأسبوع.
- فيما يتعلق بالعودة من العطلة الصيفية، تدعو صوفي ويلمس إلى توخي الحذر.
- "إن أفضل طريقة للتحضير لموجة ثانية هي محاولة تجنبها"
- "لذينا رغبة في الحفاظ على قدرة اجراء اختبارات كوفيد-19 بين 30،000 و 45،000 لشهر سبتمبر و توسيعها في أكتوبر"
- بحلول نهاية أغسطس، سيتم تسليم 200 مليون كمامة جراحية ، و 33 مليون كمامة (FFP2) ، و 5 ملايين كمامة إضافية إلى تلك المتاحة في الصيدليات.
- هل إعادة الإغلاق ممكنة؟  "لا يوجد سبب لاستبعاد إعادة حجر صحي في بؤر محددة  ولكننا لم نصل إلى ذلك بعد".

على تويتر