21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

بروكسل | أخصائية بعلم الوبائيات.."بلجيكا غير جاهزة للتعامل مع موجة ثانية لكوفيد-19"


أكدت المتخصصة بعلم الوبائيات ايريكا فيلغه، أن بلجيكا غير جاهزة للتعامل مع موجة ثانية من وباء كوفيد-19، في جلسة استماع أمام البرلمان الفلاماني المحلي يوم الإثنين، و أشارت إلى أن الخطر لا زال قائماً بسبب عدم قيادة فاعلة لإدارة الأزمة في البلاد.

واعتبرت ايريكا فيلغه، وهي رئيسة مجموعة الخبراء المكلفة بتقديم النصح للحكومة الفيدرالية، أن المشكلة تكمن في تشعب واختلاط المسؤوليات، و وفق كلامها "رغم وجود الكثير من أصحاب النوايا السيئة بين العلماء والسياسيين، لا أحد يعرف بالضبط من هو صاحب القرار في نهاية المطاف".

وحذرت المتخصصة في الوبائيات ويشاركها في الرأي العديد من الخبراء والاختصاصيين في بلجيكا، من احتمالية بدء موجة ثانية من الوباء قد تكون أكثر فتكاً مما رأيناه حتى الآن، وقالت: "بلجيكا ليست جاهزة".

هذا ويرى الخبراء أن كل الاحتمالات مفتوحة حالياً خاصة بعد أن تم السماح للمواطنين بالسفر إلى الخارج و أن بعض التجمعات الشبابية باتت خارج السيطرة، وكان العديد من الخبراء قد عارضوا قرارات الحكومة الفديرالية السماح بسفر المواطنين للخارج والتسامح مع التجمعات وفتح بعض الأنشطة التي تستقطب 200 شخص أو اكثر.

ويشدد هؤلاء على ضرورة وضع استراتيجية وآليات فحص و تتبع دقيقة مع رفع قدرات الكشف إلى ما فوق 50 ألف يومياً، منبهين إلى خطورة حصول نقص في معدات الكشف في الخريف القادم إذا لم يتم تحضير مخزون استراتيجي كافي.

و أكدت وزيرة الصحة ماجي دي بلوك على قناة VRT صباح اليوم أيضًا أنه يمكن اتخاذ إجراءات أكثر صرامة  إذا استمرت ارقام العدوى في الإرتفاع، و قالت : "أحدث الأرقام تظهر ارتفاعا طفيفا، لا يمكن أن تستمر!" ، و أضافت " لن يكون هناك مزيد من التسهيلات في قواعد التباعد الإجتماعي إذا استمرت الحالات في الصعود".

على تويتر