21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

بروكسل | بعد ظهور كورونا في ثلاث مدارس عالم فيروسات يقول: علينا أن نتعايش مع هذا الوضع في الأشهر القادمة

في الـ 24 ساعة الماضية  اضطرت ثلاث مدارس في بروكسل إلى اتخاذ إجراءات احترازية بعد اكتشاف حالات إيجابية لفيروس كوفيد-19 بين  الطلاب. 
يقول عالم الفيروسات ستيف فان جوتشت و المتحدث باسم الصحة العامة: "عندما يكون اختبار طالب ما  إيجابيًا، فهذا لا يعني أنه يجب إغلاق المدرسة بأكملها. يعتمد ذلك على تحليل المخاطر و طبيب المدرسة  و الإدارة، لكن من الأفضل توخي الحذر".
و واصل حديثه قائلا:  "إن و جود حالات في ثلاث مدارس في بروكسل و سرعة اتخاد اجراءات احترازية ليست مدعاة للقلق. كما ان هذا يتماشى مع التوقعات، و من الجيد أن نتعامل مع مثل هذه الحالات، و إلا فسيعني أننا لا نتابع الحالة الوبائية بشكل جيد".
بالنسبة للأطفال المعنيين هم الآن في الحجر الصحي المنزلي لمدة أسبوعين، لكن هذا يعني نهاية العام الدراسي بالنسبة لهم. و علق ستيفن على الوضع قائلا : "هذا أمر مزعج للأطفال، لكن في ظل هذه الظروف لا يمكننا استئناف الحياة الطبيعية".
و قال "هناك احتمالات حقيقية أن تظهر حالات مشابهة من الإصابات بين التلاميذ في الأسابيع و الأشهر القادمة... حتى ذلك الحين، سيتعين على المدارس أن تتصرف بطريقة مماثلة". 
و تابع فان جوخت: "أخشى أننا سنضطر إلى التعايش مع هذا الوضع في الأشهر المقبلة، لكن النظام المتبع بعد إعادة فتح المدارس، يجعل التعامل مع المدارس بشكل منفصل حسب الحالة الوبائية في كل مؤسسة".
"الأمر ليس سيئًا الآن...، لكن في الخريف و الشتاء، سيمرض الأطفال (موسم الإنفلونزا). و من المهم إجراء اختبارات كوفيد-19 بشكل كبيرة، حتى نتمكن من استبعاد الحالات الإيجابية، و حتى لا نشعر بالذعر و إغلاق المدارس دون داعٍ"، و يخلص فان جوخت أنه في القريب "يجب علينا التوجه لاجراء الاختبار، مثل الذهاب إلى مصفف الشعر أو شراء الخبز، لكي لا نعود إلى الحجر الصحي العام مرة أخرى".

على تويتر