21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

يستعيد البلجيكيون حريتهم : فتح دور العبادة و المطاعم وعودة الأنشطة الثقافية والرياضية 


أعلنت رئيسة الوزراء صوفي ويلميس عن حزمة جديدة من الإجراءات، التي من شأنها أن تعيد الحياة إلى طبيعتها بشكل كبير في البلاد بعد أزيد  من  شهرين من إجراءات الإغلاق العام على خلفية تفشي جائحة كوفيد-19.

خلال مؤتمر صحفي، قالت صوفي ويلميس، إن الأمور ستعود إلى طبيعتها في باقي الأنشطة التي كانت معطلة منذ أواخر مارس  لكن مع الالتزام بالشروط الصحية على أن يكون ذلك على مرحلتين، الأولى تبدأ في 8 يونيو الجاري وتشمل دور العبادة منها و بحد أقصى 100 شخص، على أن تتم زيادة العدد إلى 200 شخص في بداية يوليو.

-  ستعود المطاعم و المقاهي إلى العمل اعتباراً من 8 من يونيو ولكن بشروط منها الالتزام بالتباعد الإجتماعي بين العملاء و كذلك تحديد مسافة بين الطاولات.

- الزيارات العائلية يمكن استقبال 10 أشخاص في الأسبوع كحد أقصى، بالإضافة إلى أفراد العائلة سواء في المنزل أو في الخارج (موقف سيارات ، مطعم ...).

-  سيتم السماح باستئناف الأنشطة الثقافية من دون جمهور يوم 8 من يونيو على أن يُسمح للأنشطة الثقافية بحضور جمهور بحد أقصى 200 شخص اعتباراً من مطلع يوليو، وستعود التدريبات الرياضية للفرق الجماعية، أما الألعاب التي يوجد بها تلامس جسدي مثل المصارعة و الجودو وغيرها فستكون التدريبات بشكل فردي، على أن يُسمح للجمهور بحضور الأنشطة الرياضية اعتباراً من مطلع يوليو القادم 

- ستُفتح صالات الأفراح اعتباراً من مطلع يوليو بحد أقصى 50 شخصاً.

- ستفتح بلجيكا الحدود للسفر إلى دول أخرى في اوروبا اعتباراً من 15 يونيو، ولكن مع مراعاة الشروط التي تضعها الدولة التي سيتم السفر إليها.
و قالت  رئيسة الوزراء في المؤتمر الصحفي  أن هناك إجراءات أخرى سيتم الإعلان عنها في مرحلة قادمة تتعلق بشهري يوليو وأغسطس. وأضافت أن كوفيد-19 لم يختفِ و الخطر لا يزال موجوداً و يجب توخي الحذر لتفادي أي تطورات مفاجئة.



على تويتر