21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

بروكسل | المفوضية الأوروبية تعلن أنه لا يمكن فتح الحدود الخارجية قبل ضمان حرية الحركة الداخلية



أكدت المفوضية الأوروبية على ضرورة انجاز فتح الحدود الداخلية بين الدول الأعضاء في الاتحاد ومنطقة شنغن بنهاية شهر يونيو الجاري قبل الشروع بالعمل لإعادة فتح الحدود الخارجية.

و كانت الحدود الداخلية بين الدول الأعضاء والحدود الخارجية قد أغلقتا في منتصف شهر مارس الماضي اثر تفشي وباء كوفيد-19 عالمياً.

في محاولة من المفوضية الأوروبية لـتأطير الأمر، قدمت توصيات للدول الأعضاء اليوم تقضي بتمديد حظر السفر لخارج الاتحاد حتى بداية شهر يوليو القادم  و إعادة فتح الحدود الداخلية قبل هذا التاريخ.

في هذا الإتجاه، ترى المفوضة الأوروبية المكلفة بالشؤون الداخلية "يلفا يوهانسن"، أن الطريق المثالي لتحقيق الهدف هو اعادة افتتاح الحدود الداخلية في 15 من الشهر الجاري كما هو مقرر سلفاً ليُتاح التركيز على إجراءات إعادة فتح الحدود الخارجية.
و ناشدت المفوضة الدول الأعضاء الاتفاق على لائحة موحدة منتقاة من عدة دول سيتمكن الأوروبيون من زيارتها هذا الصيف، و قالت: "نحن مستعدون للمساعدة تقنياً في اعداد هذه اللائحة" و تأمل يوهانسن، التي عقدت مؤتمراً صحفياً اليوم في بروكسل، أن تتوافق الدول الأوروبية على لائحة موحدة قبل نهاية الشهر مع مراعاة تطورات الوضع في الدول المعنية، والقدرة على احتواء  كوفيد-19  والمعاملة بالمثل.
و تابعت قائلة: "الأمر يتصل بالمكان الذي يقيم فيه الشخص و ليس الجنسية التي يحملها" في السياق نفسه، ركزت المسؤولة الأوروبية بشكل لافت على إمكانية اعادة فتح الحدود الأوروبية مع دول "البلقان" كمرحلة تجريبية.
و يأمل الأوروبيون انقاذ الموسم السياحي واطلاق الأعمال التجارية و الإقتصادية التي تعثرت اثر انتشار جائحة كوفيد-19.

على تويتر