21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

بلجيكا | الشرطة تعلن عن اعتقال 239 من مشاغبي مظاهرة بروكسل فيما البحث جار عن آخرين



اندلعت حوادث فى منطقة ماتونجي  ببروكسل (حي الأفارقة)  فى وقت متأخر من يوم الأحد بعد نهاية المظاهرة التى جمعت سلميا حوالى 10 آلاف شخص، ضد عنف الشرطة و العنصرية.

و تعرضت سيارات الشرطة للهجوم بشكل ملحوظ من قبل أفراد مسلحين بالزجاجات والحجارة، فيما تعرضت بعض المحلات للنهب و التكسير و اشعال الحرائق.

قال عمدة بلدية بروكسل فيليب كلوز صباح اليوم الإثنين: "لقد حذرت قبل وقوع الأحداث أنه سأتعرض للقذف بعد السماح بالإحتجاج في الضروف الحالية".

وأضاف أن "مهمة عمدة المدينة هي الموازنة بين النظام العام و حرية التعبير و الصحة العامة حاليا"، مشدداً على "المسؤولية القصوى التي تحلى بها للمتظاهرون، بعد التزام جلهم بارتداء الكمامات". لهذا يجب أن نسمح  بالتعبير في الفضاء العام.

كما لا يمكن أن نطلب من السكان احتواء الغضب من الأحداث الجارية..عندما يكون التنوع الثقافي و العرقي أساس بروكسل و قوته".
و قالت المتحدثة باسم الشرطة في بروكسل "ارتفع عدد المعتقلين في صفوف المشاغبين إلى 246 نهاية يوم الأحد. بالضبط 232 اعتقال إداري و 7 اعتقالات قضائية. 
كما تم الافراج عن جميع المعتقلين في و قت متؤخر من الليل".
و قالت: "أصيب 32 ضابطا خلال أعمال الشغب، لكن لم يكن من الضروري نقل أحد إلى المستشفى. المتظاهرون الذين لم يتمكنوا من الحفاظ على هدوئهم، دمروا عشرات الشركات..".
حسب نقابة الشرطة يجب على السلطات الإدارية ان تتحمل مسؤولية تطبيق القانون.. و قالت كان من المفروض عدم تنظيم المظاهرة.
و ختم فيليب كلوس: "أتحمل المسؤولية الكاملة لقراري". "المعارضين للوقفة لديهم رقم هاتفي المحمول و كان بامكانهم الاتصال بي منذ يوم الخميس. لكن..، أرى أن هناك فئة تتغذى على الجدل كل يوم".

على تويتر