21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

بلجيكا | غير مستعدة لمواجهة موجة ثانية من الإصابات بكوفيد-19 حسب خبراء الخروج من الحجر الصحي 


أبدى فريق الخبراء المعني باستراتيجية الخروج من الحجر الصحي في بلجيكا عن قلقه بشأن عدم استعداد الحكومة لمواجهة موجة ثانية من الإصابات بكوفيد-19 في حالة حدوثها.

وبعد مرور شهرين من الحجر الصحي و بداية رفع إجراءات الإغلاق تدريجياً في البلاد في الرابع من الشهر الحالي، لا تزال إجراءات التباعد الاجتماعي سارية.
و بحسب التقرير اليومي الصادر عن وزارة الصحة سجلت بلجيكا ارتفاعاً طفيفاً في عدد الإصابات و كذلك الوفيات المسجلة جراء كوفيد-19 خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.
و أشار التقرير اليومي إلى عدد الوفيات المسجلة خلال يوم واحد وصل إلى 16 حالة مقابل 10 حالات يوم أمس، فيما تم الكشف عن 142 إصابة جديدة مقابل 132 يوم أمس.
لكن التقرير يلاحظ استمرار انخفاض اعداد المصابين الذين تستدعي حالتهم العلاج في المستشفيات، فقد بلغ عددهم 482 شخصاً، بعد قبول 19 مصاباً إضافياً بفيروس كوفيد-19 في المستشفيات خلال الساعات الأربع و العشرين الماضية.
أما عدد من يعالجون في وحدات العناية المركزة، فقد انخفض إلى 99  مريضاً، وهو الرقم الأدنى المسجل منذ بداية انتشار الوباء في بلجيكا، وقد تمكن 61 شخصاً من مغادرة المستشفيات بعد تعافيهم خلال الساعات الماضية، ما يرفع عدد هؤلاء إلى 16453 شخصاً.
يذكر أن عدد الوفيات الإجمالي بوباء كوفيد-19 قد بلغ، 9636 حالة.
حتى إذا كانت المؤشرات الخاصة بمواجهة تداعيات الوباء تبدو جيدة، فإن عدد حالات دخول المستشفيات وصل أدنى مستوياته منذ بداية الأزمة لكن أخطار اندلاع موجة ثانية للفيروس لا تزال ممكنة حسب تقرير الخبراء الأخير.
و قد أعد التقرير مجموعة الخبراء المكلفة بخطة خروج  التدريجي من الحجر الصحي، برئاسة البروفيسورة "إريكا فليغ" الخبيرة في الأمراض المعدية والطب الاستوائي في مستشفى أنتويرب المرجعي.
و يتحدث التقرير أيضاً عن رفض هيئة الخبراء بعض التوصيات الحكومية منها ما يتعلق بفرض قواعد التباعد الاجتماعي وبشكل خاص في قطاعات الضيافة أي ما يرتبط بعدد الأشخاص ممن ينبغي لهم أن يكونوا داخل المطعم أو المقهى فضلاً عن الالتزامات الخاصة بأصحاب المطاعم و اتباعهم  إرشادات السلامة العامة.
و أوصى فريق الخبراء المعني باستراتيجية الخروج من الحجر الصحي في بلجيكا بضرورة زيادة الموارد استعداداً لموجة ثانية في حالة حدوثها.

على تويتر