21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

فيروس كورونا: خبراء بلجيكيون في علم الأوبئة  قلقون من اطلاق المرحلة الثانية لرفع الإغلاق العام!

اخبار بلجيكا |

عبر خبراء بلجيكيون في علم الأوبئة عن قلقهم من المخاطر المترتبة على قرار مجلس الأمن القومي  اطلاق المرحلة الثانية من رفع الحجر الصحي المفروض على البلاد اثر تفشي جائحة كورونا.

وقد قررت الحكومة السماح بافتتاح المدارس والأنشطة التجارية وبعض الأنشطة الرياضية والثقافية والاجتماعية المحدودة، اعتباراً من الاثنين القادم، ما يجعل الأسابيع الثلاثة التالية شديدة الدقة، براي الخبراء.

لكن رئيسة الوزراء "صوفي ويلميس"  أعلنت مرارا عن وعي السلطات السياسية بالمخاطر المحتملة واستعدادها للعودة للوراء لو لزم الأمر.

و عبر البروفيسور في علم الإحصاء الحيوي "غيرت مولنبيرغس"، عن تخوفه، قائلا: "أعتقد أن السياسيين استخدموا كل هوامش المناورة التي يتمتعون بها وهنا مصدر قلقنا".

و أكد البروفيسور، أن الجميع على يقين تام  من إمكانية ارتفاع اعداد المصابين بفيروس كورونا بعد توسع نطاق الأنشطة الاجتماعية والتجارية،  و قال: "نأمل ألا يرتكب السياسيون نفس الأخطاء التي وقعوا فيها في البداية".



وأوصى أيضا السياسيين بالتصرف بسرعة في حال ظهور موجة جديدة للوباء، مؤكداً أن الأمر لا يعني بالضرورة العودة للإغلاق الشامل من جديد.

هذا وقد لاحظ الخبراء ارتفاعاً طفيفاً في مستويات "العدوى" منذ بدء المرحلة الأولى لرفع الحجر الصحي تدريجياً من الرابع من الشهر الجاري.

وتشير الدراسات التي أعدها الخبراء أن كل 10 مصابين بكورونا ينقلون العدوى إلى 8 أشخاص آخرين، في حين كانت هذه النسبة تصل أثناء الإغلاق العام إلى 10 ينقلون إلى 6.