21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

بروكسل| اعتقال عشرات الأشخاص خلال أعمال شغب في أندرلخت


قال عمدة بلدية أندرلخت فابريس كمبس: كنا نظن أن كل شيء هدأ في وقت مبكر من مساء يوم السبت "حوالي الساعة الثامنة مساءً، كان الوضع تحت السيطرة في جميع أنحاء الإقليم. لكن اندلعت أعمال عنف  مرة أخرى  بعد ذلك.

حوالي الساعة العاشرة مساءً، ألقت مجموعة الحجارة على مركز للشرطة (وتحطيم نوافذه)، لكن الشرطة تعاملت مع الموقف بسرعة"،  صباح  اليوم الأحد. "أضرمت النيران في العديد من السيارات المتوقفة على الأرصفة.

وصرح فابريس كمبس أن شرطيين وسبع متظاهرين أصيبوا بجروح طفيفة في أحداث السبت.

وأكّد فابريس كامبس أنّ الوضع تحت السيطرة بشكل واضح لكن الشرطة أبقت على تعبئتها مترقبة المزيد من الحوادث في وقت لاحق من ليل السبت الأحد.

الشرطة تدلي بأرقام مثيرة للقلق، قال  المتحدث باسم منطقة الشرطة جنوب بروكسل: "خلال الليل، قامت مجموعة صغيرة من عشرات الأشخاص باضرام النار في عدد من السيارات المتوقفة.  أدت  إلى  اعتقال العشرات  ليصل المجموع حتى الآن إلى 57".



و في وقت سابق ظهر يوم السبت، أظهرت صور منشورة على وسائل التواصل الاجتماعي شابا يحمل  سلاحًا  ناريا سرقه من إحدى السيارات التابعة  للشرطة. و أكدت النيابة العامة الحادث وقالت اليوم الأحد "التحقيق مستمر في سرقة السلاح."، لكن  تقارير صحفية تؤكد العثور على السلاح في حديقة بالقرب من مكان الحادث.

وبحسب مكتب المدعي العام في بروكسل، فقد تم توقيف قاصرين وسيُقدّمان أمام قاضي الأحداث، بتهم: تمرد مسلح وحمل سلاح محظور (كوكتيل مولوتوف) و اضرام النار في (سيارة شرطة).

وقال رئيس البلدية إنه التقى بأسرة الشاب (عادل) يوم السبت وأنه يعتقد أن (مقتله ذريعة يستخدمها مثيرو الشغب) في وقت تفرض السلطات البلجيكية إغلاقا كاملا منذ أربعة أسابيع في محاولة لوقف انتشار تفشي فيروس كورونا.

على تويتر