21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

بلجيكا تشتري 3 ملايين  كمامة ''مغشوشة'' تبين أنها لا تستجيب للمعايير الطبية اللازمة

أخبار بلجيكا |

قال الوزير المسؤول عن المعدات الطبية، فيليب دي باكر، اليوم الخميس في البرلمان، بعد وصول الشحنة إلى مطار لييج تبين أن كل الكمامات لا تستجيب للمعايير الطبية اللازمة، كما أنها لا تحمي حاملها وهم أساسا الأطباء والممرضون من العاملين داخل الفضاءات الاستشفائية من فيروس كورونا المستجد.

إن عملية التثبت من ملائمتها للشروط المطلوبة، أظهرت أن الجودة المطلوبة لهذا النوع من الكمامات المخصص للممارسين الصحيين، و المكون من جهاز تنقية الهواء الذي يمر فيه الهواء الملوث لتقليل العناصر الضارة المحمولة جوا، غير مطابقة للمواصفات. وأكد الوزير "إنها ضربة قوية لنا، إنها أقنعة من المفترض أن توفر حماية أفضل".

المشكلة الأولى كانت علامة CE غير الصحيحة. بعدها أجريت مراقبة مختبرية، لتتوصل السلطات يوم الأربعاء إلى استنتاج أن البضاعة "غير مقبولة نوعياً".

شهر أبريل الجاري، هناك حاجة إلى 15 مليون قناع جراحي و 2.8 مليون قناع (FFP2). تلقت بلجيكا حتى الآن 11 مليون قناع جراحي، تم إرسال 7.5 مليون منها إلى مقدمي الرعاية الصحية. وتم تسليم مليونين إلى المستشفيات صباح اليوم الخميس. أما بالنسبة لأقنعة (FFP2)، فقد تم توفير 850،000 للممارسين الصحيين فقط.

لقد استجوب الإشتراكي هيرفي ريكوت في البرلمان، الوزير فيليب دي باكر متفاجئا بهذا ("couac = كلام متناقض") قائلا : "نفس القصة تتكرر إنه أمر لا يصدق": لقد قيل لنا عن وصول الأقنعة، و سيتم الإعلان عن توزيعها! ثم ننتظر أكثر من أسبوع لنعلم أن 3 ملايين قناع، غير صالح و مستبعد! و تساءل قائلا "هل نقوم بإعطاء الأوامر الصحيحة للوسطاء المناسبين"؟.

على تويتر