21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

بلجيكا | الفريق المكلف باستراتيجية الخروج التدريجي من الحجر الصحي  يصدر تقريره الأول للحكومة


أصدر فريق الخبراء المكلف بوضع استراتيجية الخروج من أزمة فيروس كورونا (GEES) يوم الثلاثاء، تقريره  الأول للحكومة الفديرالية. وسيكون هذا التقرير بمثابة الأساس و خارطة طريق لاجتماع مجلس الأمن القومي البلجيكي المنعقد في هذه الأثناء. و من المؤكد استمرار إجراءات الحجر الصحي  حتى 3 مايو.

منذ 13 مارس، و البلاد في حالة توقف تام. أغلقت المدارس والمطاعم والمتاجر غير الغذائية. تم إلغاء المهراجانات والتجمعات المختلفة. كما  يجب على البلجيكيين أن يقتصروا على الخروج الضروري فقط..  و أن يلتزموا  بقواعد التباعد الاجتماعي لتجنب انتقال المرض.

وقالت (إريكا فليغ) رئيسة الفريق (GEES) في وقت  سابق إن  التخفيف من اجراءات الحجر الصارم و العودة إلى نوع معين من الحياة العدية ، يجب أن تأخذ في الاعتبار "ديناميات الوباء". عدد الوفياة لا يزال مرتفعا في بلجيكا (أكثر من 300 في اليوم)، ولا سيما في دور رعاية المسنين. هناك انخفاض  بشكل طفيف مند بداية الشهر لأعداد المرضى في المستشفيات، لكنه لا يزال مرتفعا  (5400 مريض في المستشفيات). وقالت السيدة إريكا فليغ  إن عملية رفع الحجر الصحي العام ستتم بطريقة تدريجية و على مراحل.




لاحظ عالم الفيروسات ستيفن فان جوتشت يوم الاثنين مجموعة من الانحرافات حصلت خلال عطلة عيد الفصح ! تجمعات و تنقل غير ضروري ..، و قال "ستظهر عواقب هذا السلوك اللا مسؤول في غضون 10 إلى 14 يومًا في المستشفيات". 

في الوقت نفسه، يضغط مجتمع الأعمال لعودة  الشركات إلى العمل. و قال الخبير  الاقتصادي "جيرت نويلز" إن الأسابيع المقبلة ستكون حاسمة لرفاهية الجيل القادم. وقال في مقال يومية  (De Tijd) : "الدول التي تضع الأولويات الصحيحة و تتخد أفضل القرارات ستكون أكثر ازدهارا من تلك التي تفشل أو تتأخر في اتخاذ القرار."

و يشارك في فريق الخبراء من عالم الإقتصاد، الخبير الإقتصادي (Johnny Thijs)  و محافظ البنك الوطني البلجيكي بيير وونش.

على تويتر